بنت حليمة بولند في المستشفى بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
حليمة بولند تدعو بالشفاء لابنتها "كاميليا" في المستشفى.

نشرت النجمة حليمة بولند أمس عبر حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، فيديو قصير لإبنتها "كاميليا" التي دخلت المستشفى بسبب مشاكل صحية مجهولة لم تكشف عنها والدتها، وقد ظهرت وهي تبكي وتصرخ من شدّة ألمها حيث كان فريق الاطباء يحاولون تهدئتها بواسطة آلة الاوكسيجين، إلّا أن الاخيرة لم تستجب نظراً لسوء حالتها.

حليمة علقّت على هذه الثواني قائلة: "اللهم انك الشافي المعافي شافي بنتي واحفظلي ياها من كل شر"، وقد تفاعل معها محبّوها بهذا الخبر المفاجئ وأخذوا يتمنّون لها الشفاء العاجل وأن تتحسّن حالتها بأسرع وقت، خاصّة وأنّها ما زالت صغيرة ولا تتحمّل كلّ هذا التعب والوجع.

ولكن في المقابل، كثيرون هم من سخروا من الاعلامية المعروفة، وإستنكروا نشرها لتلك اللحظات عبر الانترنت، متساءلين ما الهدف منها في حين كان بالحريّ بها أن تلازم السرير الى جانب طفلتها الصغيرة ويكون همّها الوحيد فقط صحتها وكيفية معالجتها.

من جانب آخر، نذكّر أنّ بولند ما زالت تطلّ على جمهورها من خلال برنامجها "ديو حليمة" الذي يُعرض فقط عبر شاشة "روتانا خليجية"، وهي تستقبل في كلّ مرة شخصيات فنية متنوّعة تحظى بجماهيرية كبيرة في وطننا العربي، فتدخل معها في فقرة سؤال وجواب كما وتتشارك معهم الغناء لأبرز الاعمال الفنية المعروفة.

وفي هذا السياق، نشير الى أن النجمة المعروفة التي دائماً ما تتلقّى الإنتقادات، قد وصلها منذ فترةٍ قصيرةٍ قصيدة ساخرة كتبها الشاعر محمد بن فطيس، الذي لم يرحمها بلسانه اللاذع وإستهزأ بجمالها وطريقة تقديمها بواسطة كلماته وشعره، الأمر الذي أثار غضب جمهورها الكبير الذي دافع عنها بدوره وهاجمه دون أن يكون لمقدمة البرامج المعروفة أي تصريح أو ردّ رسمي.

أخيراً، لا ننسى أنّ نذكر أنّ حليمة سبق وشغلت مواقع التواصل الإجتماعي مؤخّراً من خلال صورةٍ عفويةٍ نشرتها قبل خلودها للنوم، ظهرت فيها من دون مكياج أو مساحيق تجميلية ومتخلّية عن العدسات اللاصقة الملوّنة، وقد علّقت حينها بأنّها أخيراً لبّت نداء الفانز الذين طالبوها مراراً بهكذا صورة وإطلالة طبيعية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك