الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بنت عمرو دياب تثير بلبلة بصورتها مع الفتيات: شتائم واهانات تطال كرامتها

هل سيتدخل يا ترى ليدافع عنها؟

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" توجّهت جنا، إبنة عمرو دياب، منذ ساعات لتنشر كعادتها صورةً تطل فيها وهي تستمتع بوقتها إلى أبعد حدودٍ مع صديقتيْها في ما بدا أنّه ملهى ليلي، صورةٌ لم تعتقد أبداً أنّها ستنقلب ضدّها وسترتد بالسوء عليها ولم تظن أنّها ستُدان بسببها وستُتّهم على أساسها بالفسق والإبتذال وبقلّة الأخلاق، لقطةٌ أطلّت فيها وهي تضحك من كل قلبها في سهرةٍ صاخبةٍ بقيت فيها بالتأكيد حتّى ساعات الفجر الأولى ها هي تُحدث بلبلة كبيرة عبر الإنترت وتشعل المواقع كافّة بالتعليقات والإهانات.

هو مضمونها الذي حث الروّاد والنشطاء على المسارعة لكي يستنكروا ما رأوه ويندّدوا بما شاهدوه، نعم فجنا التي عايدت أمّها بمناسبة عيد ميلادها بصورةٍ مميّزة لهما معاً ظهرت في هذه اللقطة المثيرة للجدل والتساؤلات وهي تعانق صديقتها التي كانت جالسة بدورها على ساقيْها ومرميّة بين أحضانها، وضعيّةٌ لم يتمكّن بعض المتشدّدون والمتحفّظون من تجاهل التعليق عليها من خلال اتّهام تلك الشابة بالشذوذ الجنسي مطلقين ضدّها الشتائم والسباب وموجّهين إليها الإهانات التي طالت كرامتها وشرفها.

مما لا شك في أنّ الروّاد انقسموا بين هؤلاء الذين غضبوا بمجرّد أن رأوها جالسة بهذه الطريقة وهذا الأسلوب مؤكدين أنّها تناست ما المعنى الحقيقي للقيم والتقاليد والعادات العربية الشرقية التي من واجبها أن تطبّقها وأن تبقى ركيزة حياتها حتّى ولو أنّها لا تعيش في مصر، وبين من سارع إلى الدفاع عنها ومساندتها من خلال التنويه بأنّ وضعيّتها ليست بالمعيبة أبداً وبأنّها حرّةٌ في القيام بما تريد وفي التصرّف بالطريقة التي تحلو لها بخاصة وأنّها مقيمة في الولايات المتحدة، بلد التحرّر والإستقلاليّة، وليس في مصر، بلد التشدّد والتحفّظ.

هل سيهرع والدها الذي فضح علاقته الغرامية بدينا الشربيني بنفسه للدفاع عنها يا ترى، أم أنّه سينزعج منها وسيطالبها بالتنبّه من الآن فصاعداً أكثر إلى تصرّفاتها وسلوكياتها، إذ مثل هكذا إهانات وانتقادات قد تطاله بطريقةٍ أو بأخرى هو الذي قد يدخل القفص الذهبي قريباًوقد تهز مكانته حتّى ولو لم يرتبط بها مباشرةً، لأنّه سيُشار إليها دوماً بعبارة "إبنة عمرو دياب".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك