بيرين سات ترد على خبر حملها بطفل انبوب عبر انستقرام

تردّدت في الآونة الأخيرة أخبار تؤكّد لجوء بيرين سات إلى التلقيح المجهري وذلك بعدما فشلت بالحمل بالطريقة الطبيعية ورغبتها بتحقيق حلم الأمومة مهما كلّفها الأمر.

وقيل أنّ بيرين قد قصدت إحدى المستشفيات برفقة زوجها كينان دوغلو و بدأت في الإجراءات الطبية بعيداً عن الأضواء، حيث إختار الزوجان جنس الطفل وفضّلا أن يكون ذكراً.

و إلتزمت الشابة الصمت أمام كلّ هذه الأخبار إلى حين وجدت أنّه من الضروري توضيخ الأمور ووضع حد لكلّ الإشاعات التي يتم تداولها بشكلٍ جنوني قبل أن تخرج عن السيطرة بالكامل.

وخرجت النجمة التركية المعروفة عن صمتها عبر "إنستقرام" حيث كتبت تصريحاً لاذعاً إستنكرت فيه هذه الإشاعة السخيفة وهاجمت كلّ من أطلقها، مشيرةً إلى أنّ بعض المقرّبين منها قد صدّقوا هذا الخبر من دون حتى الرجوع إليها، كما راح البعض يُصرّح بأمورٍ لم تُعلن عنها شخصياً.

وأكملت الممثلة المعروفة مشيرةً إلى أنّه لم يسبق لها أن نفت أو أكّدت أيّ خبر لأنّها لا تكترث للقيل والقال، بل إعتادت على تجاهل الإشاعات التي تلاحقها سواء كانت مُتعلّقة بحياتها الخاصة أو حتى بعلاقاتها بزميلاتها الممثلات.

ووجدت بيرين أنّه من الضروري توضيح هذه المسألة اليوم بخاصةٍ بعدما بات إسمها وسيلةً للترويج لإحدى المستشفيات حيث أكملت قائلةً أنّ خبر الحمل يلاحقها منذ إرتباطها بزوجها وهي لم تُعلّق يوماً على هذا الموضوع، إلّا أنّها لا تقبل إطلاقاً بأن يتحوّل إسمها إلى وسيلة لترويج لمستشفى أو عيادة ما.

وأكثر ما أثار غضب النجمة الشابة وحفيظتها هو هوية مُطلقي هذه الإشاعة، حيث لم تكن الصحافة وراء ذلك، بل المقرّبين منها الذين صرّحوا عن لسانها على الرغم من إحترامها لهم وثقتها بهم.

كذلك إستنكرت الممثلة المعروفة بشخصية "فاطمة" في العالم العربي هذا "العنف النفسي" الذي تعرّضت له والذي تواجهه عدد كبير من النساء حول العالم، وختمت مؤكّدةً أنّ علامات الحمل ستظهر بوضوح عليها نظراً إلى أنّها تتمتع ببنية جسدية ناعمة وجسمٍ نحيف، فلن تتمكّن من إخفاء مثل هذا الأمر مهما حاولت.

وهكذا، وضعت النجمة حداً لكلّ الإشاعات وأعلنت بنفسها أنّ كلّ ما قيل عارٍ عن الصحة ولا يمت إلى الواقع بصلة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك