الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

بين حلا الترك و Selena Gomez: التقاليد فرقتهما و5 نقاط جمعتهما

هل من المعقول أن تلتقيا في يومٍ من الأيام؟

كانت قد أكّدت خلال أحدث المقابلات معها مؤخراً أنّها ترفض تماماً تشبيهها بالنجمة العالمية سيلينا جوميز رغبةً منها بالمحافظة على هويّتها الخاصة والشخصية بها، وبهدف أن يكون لها مسار لا تتبع في إطاره خطى أي نجمةٍ أسواء كانت عربيّة أم أجنبيّة، ومن ثم عادت إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر فيديو لنجمة ديزني السابقة معلنةً في التعليق الذي أرفقته به عن حبّها لها وتمثّلها بشجاعتها وقوّتها، واتّخاذها دون سواها مثالها الأعلى في الحياة والقدوة الوحيدة بالنسبة إليها في عالم الفن.

وأن تحاول حلا الترك اتّباع خطوات سيلينا بخاصّة وأنّهما تنتميان إلى المجال المهني والفني نفسه لأمرٌ جعلنا نتأكّد من أنّ هكذا موضوع غير مستبعد البتّة ومن الممكن أن يتم ببساطة، لأنّ نقاط مشتركة كثيرة إذا ما أردنا أن نوجِزها ونختصرها هي كامنة اليوم بينهما بشكلٍ كبيرٍ وواضحٍ وجلي، هي 5 نقاط تجعل دربهما واحد ولو أنّ كل واحدة منهما تأتي من بلدٍ مختلفٍ ومغايرٍ كما وتمهّد الطريق نوعاً ما أمامهما لتلتقيا في يومٍ من الأيام.

-الشعبيّة: نعم هو المصطلح الذي من شأننا اليوم أن نستعين به لنؤكّد أنّ لسيلينا التي عادت ورمّمت علاقتها بجاستن بيبر مؤخراً تمتلك قاعدةً جماهيريةً كبيرةً وشعبيّةً طويلة عريضة في العالم الأجنبي والغربي، والأمر لا يختلف إطلاقاً عن حال حلا التي استطاعت هي الأخرى أن تغدو مشهورة ونجمة معروفة نتابع أخبارها ليلَ نهارٍ وعلى استعدادٍ وجهوزيّةٍ للتحدّث عنها والتطرّق إليها.

-صغيرتان في السن: نعم فسيلينا وعندما دخلت إلى عالم ديزني الشاسع كانت مجرّد مراهقة صغيرة استطاعت بمهارتها وجدارتها وجمالها الطفولي أن تغدو أهم من نجمات العشرينات والثلاثينات، وهي لا تزال حتّى اليوم من النجمات الأهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي من حيث عدد متابعيها ومعجبيها عبر "انستقرام" مثلاً؛ والوضع يعود ليتكرّر أمامنا أيضاً عند حلا التي فتحت النار مجدداً على دنيا بطمة والتي استطاعت وهي طفلة أن تغدو على كل لسانٍ وفي العناوين الأولى يومياً وبشكلٍ متواصل وثابت.

-الإثنتان مثيرتان للجدل والتساؤلات: نعم فجوميز التي كانت قد خضعت لعمليّة زرع كلية تُعتبر من الفنانات المثيرات للجدل بفضل علاقاتهنّ الغراميّة والعاطفيّة الكثيرة، فهي ارتبطت خلال السنوات الماضية والفائتة بعددٍ كبيرٍٍ من الشبّان وعُرفت لمرافقتها هذا وذاك على عكس الترك التي لم تُثِر جدل الجمهور العربي إلّا بأخبار عائلتها التي لم تنتهِ حتّى الساعة، مشاكل دارت بين والدها ووالدتها وبين زوجة والدها ووالدتها وتراكمت لتصل إلى تركها منزل أبيها والإنتقال لتعيش مع أمّها.

-الإثنتان تقدّمان دائماً أغاني عصريّة: تحاول صاحبة أغنية "Fetish" أن تطرح دائماً ودوماً أغاني وأعمال تحبّها شريحة الصغار والمراهقين والشباب ولهذا السبب تتربّع عادةً أغانيها المراتب الأولى من حيث نسبة الإستماع إليها عبر يوتيوب، ولو أنّها تحاكي فيها عذابات الحب في الكثير من الأحيان والفراق، والأمر ينطبق على أعمال الفنانة الخليجية التي قدّمت ولا تزال أغاني وكليبات مصوّرة قريبة من شريحةٍ معيّنةٍ من الجمهور ولا يسمعها كبار السن مثلاً.

-تشابه في الملامح: هو أمرٌ سبق أن تحدّث عنه البعض لأكثر من مرّةٍ وهو التشابه الكبير الكامن بين ملامح سيلينا وحلا والقائم على صعيد شكلهما الخارجي وسماتهما الجسديّة، مع أنّ كل واحدةٍ منهما تتجذّر من بيئةٍ مختلفةٍ وتأتي من عائلات لا ترتبط ببعضها البعض بأي شكلٍ أو طريقة.

ولكن على الرغم من كل هذه النقاط المشتركة الموجودة عند الإثنتين وعلى الرغم من التقارب الكامن بينهما، يبدو أنّ اختلافاً واحداً يجعلهما اليوم بعيدتيْن نسبياً ألا هو نمط الحياة الذي تعيشانه، فسيلينا وبحكم أنّها أجنبيّة الأصل يُعتبر الإغراء من شيمها والإثارة من صفاتها وحتّى أنّها تستطيع مثلاً ارتداء ما يحلو لها ومثل ما تشاء، على عكس حلا التي لا يمكنها إلّا الإلتزام بالقيم العربيّة والتقاليد الشرقيّة والقيود التي تُفرَض عليها وعلى غيرها من زميلات عمرها وجيلها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك