الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

تامر حسني الحب الاول في حياة هذه النجمة بالفيديو: كشفت السر لأول مرة وهو ارتبك

أوقعته في موقفٍ لا يُحسد عليه أبداً.

بعد أن أحيى حفلاً باهراً ومميّزاً واستثنائياً وفريداً من نوعه في الكويت وبعد أن أشعل المسرح بأغانيه الجميلة والمميّزة وبحضوره الملفت والقوي أمام جمهورٍ كبيرٍ أتى من مختلف البلدان العربية، وبعد أن بذل المستحيل وعمل قصارى جهده ليحرص على انسجام الحاضرين معه وانفعالهم أمامه وبعد أن تواضع ليتصوّر بالقرب منهم وإلى جانبهم، لم يكن يعتقد تامر حسني أنّه سيغدو على كل لسانٍ وفاهٍ بسبب الموقف المحرج الذي تعرّض له في كواليس حفله هذا وبعد اللقاء الذي جمعه بالممثلة الكويتية فرح الصراف.

نعم هي تلك الشابة التي أدركت كيف تحوّل النجم المصري الذي قيل أنّ زوجته خضعت للتجميل من جديد إلى علكةٍ بفم الكثيرين ولو أنّها لم تتعمّد ذلك ولم تقصده، هي التي وبعد أن اصطحبتنا في فيديو التقطته عبر تطبيق "سناب شات" إلى التجربة الشخصية التي عاشتها في إطار حضورها في ذلك الحفل الذي ضمنت ألّا تغيب عنه أبداً بخاصة وأنّ النجم الذي يحييه هو تامر بحد ذاته، لم تتردّد ولو لثانيةٍ واحدةٍ في نقلنا معها أيضاً إلى كواليس هذه السهرة حيث التقت هناك بنجمها المفضّل واعترفت له وأمام الجمهور كلّه بأمرٍ لم يكن يتوقعه البتّة أو يفترضه.

"انت تعرف انك حب المراهقة؟"، هو الإعتراف الخطير والمثير للإهتمام والجدل في الآن معاً الذي تجرّأت تلك الممثلة على البوح به بهذه السلاسة والبساطة والإعتباطية أمام الكاميرا ومن دون أن تفكّر ولو لثانيةٍ واحدةٍ في عواقب هكذا تصريح وفي تداعياته، نعم كل ما أرادته هو التعبير عن حبّها القديم لنجمها المفضّل والإعراب عن سعادتها بوجوده في الكويت وباجتماعه معها، اعترافٌ نرى كيف أنّ صاحب الشأن الذي قسم الآراء بسبب لوكه الجديد حاول استنكاره لأول وهلةٍ بملامح جسّدت اندهاشه وارتباكه وتوتّره ممّا سمعه.

هو موقفٌ لا يُحسد عليه أبداً وكلامٌ شعر لربّما بأنّه سيؤثّر على علاقته بزوجته بسمة بوسيلالتي اهتزّت في مرحلةٍ من المراحل، اعترافٌ جعله يبدو كبيراً في السن والعمر استطاع ولو بعد برهةٍ استدراكه ونجح في كيفيّة الرد عليه، إذ نسمعه كيف عاد وتوجّه إلى فرح وسط ضحكات من كان موجوداً معهما قائلاً لها: "ولما كبرتي خلاص يعني؟"، لترد عليه بدورها بثقةٍ واعتزازٍ قائلةً: "للحين نحبك والدليل جاينلك".

هو حبّها الأول وحب الكثير من المراهقات والسيّدات والفتيات وهذا أمرٌ بات مفهوماً للغاية، ولا شك في أنّ صاحب أغنية "يا نور عيني" اعتاد على هكذا مواقف وبات يعلم كيف عليه التصرّف حيالها وإزائها مع فرقٍ واحدٍ شعر به هذه المرّة وهو أنّ هكذا اعتراف تأتّى من فنانةٍ مشهورةٍ ومعروفة جداً في الوطن العربي!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك