الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

تامر حسني غاضب واحمد السيسي تنبأ نتيجة ذا فويس كيدز

"ذا فويس كيدز" يثير بلبلة كبيرة بعد إنتهاء موسمه الاول.

رغم جماهيريّته الكبيرة التي حقّقها في غضون 9 أسابيع، إلّا أنّ برنامج "احلى صوت كيدز" تعرّض للكثير من الانتقادات والاشاعات التي شكّكت في مصداقيّته وجعلت أصابع الاتهام تتوجّه ضدّه وضدّ القيّمين عليه ومجموعة mbc تحديداً، حيث قيل أنّ الاخيرة هي من خطّطت لفوز المشتركة اللبنانية لين الحايك وإستبعدت باقي المواهب عن النهائيات وبعض الجنسيات مثل المصرية، السورية أو الفلسطينية.

إنّها ليست المرّة الاولى التي تطال الشركة المنتجة هكذا إتّهامات، حتى أنّ الجمهور بات لا يصدّق نتائج برامجها سواء "عرب ايدول ، ارب قوت تالنت ، اكس فاكتور أو غيرها ..."، وذلك وفقاً لنسب التصويت التي لا تظهر واضحة على الشاشة، وقد ذكرت بعض الجهات مرّات عديدة أنّ الإدارة في المحطّة تتّبع سياسة معيّنة وتحقّق من خلالها مصالحها الشخصية التي تطمح إليها سواء مادية أم معنويّة...

وفي ما يتعلّق بالموسم الاول من "ذا فويس كيدز" هذا، نشير الى أنّ الطفل "احمد السيسي" الذي وصل من مصر وحمل معه أحلامه، غادر منكسر الخاطر وحزيناً بعدما تأمّل الفوز والمنافسة في النهائيات، وهذا ما دفع الاعلام المصري فوراً الى تسليط الضوء على الظلم الذي تلقّاه من البرنامج، وبعدها تمّ إستضافته في إحدى البرامج التلفزيونية، التي صرّح فيها أنّه كان على علمٍ بأنّ اللقب هذه السنة سيكون لبنانياً، وهذا ما حصل بالفعل.

كلام السيسي هذا، شكّل صدمةً في الحلقة التي حلّ فيها وبلبلةً على صعيدٍ أكبر، خاصّةً بعدما أكّد من جهته أنّه كان يعرف بالمخطّطات التي دارت في الكواليس، وقد عبّر الكثيرون حينها عن غضبهم ورفضوا مبدأ الوساطة أو حتى الغشّ الذي اعتمدته الادارة وإستغلّت مواهب الاطفال وبراءتهم.

وفي سياقٍ متّصل، نشير الى أنّ هناك بعض المصادر الاعلامية التي تواجدت في الاستديو خلال تصوير الحلقة الاخيرة يوم السبت الماضي، كشفت بأنّ تامر لم يتقبّل نتيجة التصويت بعدما توقّع فوز امير عموري أو جويرية حمدي من فريقه، وأخذ يصرخ ويشتم تعبيراً عن غضبه وإستيائه، إلّا أنّنا اليوم لا يمكننا أن نجزم من جهتنا ما إذا كان فعلاً حسني قد أظهر جانباً آخراً من شخصيته وتفاعل مع النتيجة بهذه الطريقة البشعة وغير المحترمة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك