الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس كيدز 2

تامر حسني وبسمة بوسيل في صورة عنوانها الحب والشغف

انسجامٌ كبيرٌ يجمعهما نأمل أن يدوم إلى الأبد.

هو نجمٌ استطاع بالفعل التوفيق بين مهنتيْه كممثلٍ وفنانٍ ومنافسة أهم أبناء جيله وعصره الموجودين مثله تماماً بقوّةٍ على الساحة المصرية خصوصاً والعربية عموماً من جهةٍ، وتحمّل مسؤوليّاته كزوجٍ وأبٍ معطاء من جهةٍ أخرى، هو رجلٌ أخطأ منذ فترةٍ بحق زوجته ولم يتردّد أبداً وبافتخارٍ كبيرٍ بالنفس في طلب السماح منها وتقديم اعتذاراته منها علناً وعلى الهواء، ولأنّه يريد التعويض عليها ولو أنّه مشغولٌ في التحضير لفيلمه الجديد وحفلاته المقبلة لا يقبل إلّا أن يمضي وقت فراغه معها وإلى جانبها.

نعم هو الممثل والفنان المصري تامر حسني الذي عاد اليوم ليطل علينا في صورة سيلفي اهتمّت زوجته بسمة بوسيل بنشرها عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، هي لقطةٌ تأتي اليوم لتنفي كل الإشاعات التي تحوم أحياناً في الأفق والتي تتحدّث عن خلافات ونزاعات يعيشها هذان النجمان تحت سقف منزلهما وفي بيتهما ولتؤكّد على الحب الذي يتبادلانه والوفاق والوئام اللذين يجمعهما حتّى اليوم لحسن الحظ، هما اللذان تمكّنا على ما يبدو من تخطّي كل العقبات والحواجز والعراقيل التي وقفت أمامهما في يومٍ من الأيام لتأسيس عائلةٍ تحكي عنها الصحافة بالخير ويشيد بها الإعلام دائماً.

هي صورة سيلفي التقطتها بسمة بنفسها منذ ساعات وهي تزرع ابتسامة حبٍ وشغفٍ بالقرب من أعز إنسانٍ على قلبها والأقرب إليها على الإطلاق، هي صورةٌ ركّزت فيها تلك المغربية على جمال وجهها الذي كانت تكسوه بطبيعة الحال المساحيق التجميلية وعلى قصّة شعرها التي قيل منذ فترةٍ أنّ مودل روز قد اتّبعت خطاها على أساسها واعتمدتها هي أيضاً، وفي ما بدا الإرتياح على ملامح وجهها حاول تامر في المقابل حبس ابتسامته والمحافظة على جديّته التي تغيب بالتأكيد عندما يكون على المسرح أو عندما يكون في كواليس التحضير لأي برومو دعائي لبرنامج "ذا فويس كيدز" الذي عاد إليه مع كل من نانسي عجرم وكاظم الساهر.

إذاً حياة طبيعية يحاول تامر اليوم تأمينها لزوجته ولابنتيْه بالتزامن مع مشاريعه الكثيرة التي تتمثّل أولاً بفيلمه السينمائي المقبل الذي سيحمل عنوان "البدلة" والذي بدأ التحضيرات والإستعدادات له، وثانياً بحفلاته التي سيختتم بها العام 2017 ويفتتح بها العام 2018 ومنها تلك التي سيحييها في ستوكهولم في السويد إلى جانب النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب يومي 9 و10 فبراير المقبل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك