تايلور سويفت تطرح فيديو كليب اغنية Bad Blood

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

بعد أسابيعٍ من التشويق والمفاجآت من خلال تحضيرها لإطلاق فيديو كليب أغينتها الجديدة Bad Blood، عن طريق نشر عددٍ لا بأس به من الفيديوهات الترويجيّة التحضيريّة، والملصقات التلميحية والرموز التعبيريّة، تبيّن في النهاية أنّ الأمر كان بالفعل يستحق الإنتظار.

ففي هذا الفيديو الذي كشفت النقاب عنه تايلور سويفت كما كان مقرّراً بالتحديد في حفل الـBillboard Music Awards يوم البارحة، استعانت هذه النجمة الشقراء بزميلات لها من الوسط الفني والتمثيلي تماماً كما كانت قد لمّحت إليه مؤخّراً، كلينا دانهام وهايلي ستاينفيلد وسيندي كراوفورد وعارضتي الأزياء ليلي ألدريدج وجيجي حاديد والنجمة سيلينا جوميز والممثلة جسيكا البا وغيرهنّ من ألمع نجمات الساحة الأميركيّة.

يبدأ هذا الفيديو المشوّق والرائع بكل ما للكلمة من معنى بإطلالة سويفت وهي تلعب شخصيّة "Catastrophe" القويّة والجبّارة وتبدأ بمحاربة وقتل عددٍ من المجرمين المأجورين في مكتب أحد المباني، قبل أن تجد نفسها مرميّة من النافذة من أحد أعدائها التي تكون سيلينا جوميز.

مرميّة على ظهر سيّارة مركونة في الشارع، تبدأ سويفت بغناء كلمات أغنيتها Bad Blood بالتعاون مع نجم الهيب هوب كيندريك لامار لتستهلّ في ما بعد، هي التي وُضعت في منشأة علميّة تحت الأرض، الحرب ضد كل من يتصدّى لها ويريد قتلها، بعد التدرّب على أيدي زميلات وصديقات لها.

ومن حلبة المصارعة إلى سباق السيارات ننتقل معها أخيراً إلى مشهدِ حربي بامتياز، هي التي أصبح لون شعرها الآن أحمر، لتواجه مع اللواتي وقفن إلى جانبها، عدوّاتها وعلى رأسهنّ سيلينا جوميز، وكل هذا في إطار تأثيرات صوتية وضوئيّة من ألسنة ناريّة ونيران مشتعلة وحرائق مدويّة في كل مكان.

من إخراج جوزيف كان، تعود هذه الأغنية بالطبع إلى ألبوم تايلور الأخير Blank Space، وقيل أنّها موجّهة أسواء من حيث الكلمات أو الكليب إلى عدوّتها اللّدودة كيتي بيري، إذ أنّ خلافاً كبيراً وقع مرّة بينهما ويبدو أنّ تداعياته لا تزال قائمة حتّى الساعة إلى ما لا نهاية.

فمن خلال هذا الكليب، أرادت تايلور بالطبع أن تثبت للجميع وبخاصّة لها، أنّ أحداً لا يمكن العبث معها، هي التي عادةً ما تُعرف بأنّها تنقل المشاكل التي تواجهها في حياتها، أسواء في علاقاتها الغرامية أو غيرها، إلى كلمات ومواضيع لأغانيها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك