تايلور سويفت متهمة بالسرقة من جديد

تايلور سويفت تسرق أحد الأعمال الفنية لتروّج لألبومها 1989.

حتّى يومنا هذا، كانت 2015 سنة مذهلة بكل ما للكلمة من معنى بالنسبة للنجمة تايلور سويفت، فهذه الشابة البالغة من العمر 26 سنة تعيش حالياً نجومية وشهرة لا مثيل لهما استطاعت أن تكتسبهما بفضل ألبومها الذي أصدرته السنة الماضية 1989 والأغاني التي تضمّنها وهي "Style" و"Bad Blood" و"Wildest Dreams" التي حطّمت الأرقام القياسية بنسب مشاهدتها على يوتيوب.

ونجاحها لم يتوقف عند هذا الحد فحسب، فسويفت عاشت أيضاً الأشهر الماضية بنجاحٍ باهر بخاصة مع جولتها العالميّة التي امتدّت من مايو إلى ديسمبر وحيث استطاعت بفضلها أن تجوب العالم أجمع، من كندا إلى الولايات المتّحدة فاليابان والمملكة المتّحدة وإيرلندا وألمانيا وأستراليا وهولندا، وأُطلق عليها إسم "The 1989 World Tour".

وعلى الرغم من هذا كلّه، كانت 2015 من ناحية أخرى السنة التي وجدت فيها تايلور نفسها أمام عددٍ لا يحصى من الدعاوى القضائية التي فيها أخذ البعض يتّهمها بالسرقة.

فأوّل قضيّة رُفعت ضدّها كانت من قبل جيسي غراهام وهو نجم آر أند بي غير معروف كثيراً في الوسط الفني والذي ادّعى على الشابة الشقراء بأنّها سرقت منه كلمات إحدى أغانيه واستخدمتها في عملها "Shake It Off"، وفي النهاية ربحت هي القضيّة عندما تحوّلت إلى القضاء.

أما الشكوى الثانية فرفعها ضدّها متتبّعي الفرقة الموسيقية 2NE1 الذين أدانوها بسرقة فكرة كليب أغنية هذه الأخيرة "Come Back Home" وتطبيقها على كليب أغنيتها "Bad Blood".

واليوم يبدو أنّ المشكلة نفسها عادت لتتكرّر من جديد قبل نهاية هذا العام المذهل، وهذه المرّة قامت إحدى الفنانات من نيو أورليانز واتّهمتها بسرقة عملها الفني واستعماله كرسمٍ ترويجي لألبومها 1989.

فوفقاً لـHuffington Post، هي آلي بورغويار التي نشرت على صفحتها الرسمية على فيس بوك رسالة توجّهت فيها إلى النجمة الأميركية متّهمةً إيّاها بسرقة رسمة الثعلب الأبيض والأحمر الخاصة بها، ومدّعيةً بأنّها (أي تايلور) غرّدت صورة هذا الحيوان وتشاركته مع متتبعيها الكُثُر في اكتوبر 2014 عندما صدر ألبومها 1989.

وتجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنّ هذا الثعلب بالتحديد هو رسمٌ استخدمه آلي في الكثير من الأحيان لذا من السهل جداً عليها أن تدرك متى يتم استعماله من قبل فنانٍ آخر، وما يريده اليوم جمهور بوغويار هو الإعتراف بهذه السرقة التي أقدمت عليها تايلور ولكن هذا لم يحصل للأسف، والغريب أنّ العمل المسروق هذا تم حذفه على الفور من حسابات سويفت الرسمية ما يدل على أنّ من وراء هذه الأخيرة أدركوا تماماً الخطأ الذي ارتكبته هي ولكنّهم لم يكونوا على استعدادٍ لتحمّل مسؤولية ذلك.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك