تايلور سويفت والمواقع الإباحية: قصة لا تنتهي

يبدو أنّ تايلور سويفت هي من الأشخاص الذين يدركون تماماً كيف يستبقون الأمور وتدارك المشاكل حتّى قبل حصولها وتوقّع النتيجة قبل السبب!

ويبدو أنّ هذه الفنانة الأميركيّة التي تبلغ من العمر 25 سنة، تعرف تماماً كيف تتولّى هي زمام الأمور عندما يتعلّق الموضوع بتشويه إسمها أو صورتها، وبالتالي السيطرة على كل خبيثٍ يريد النيل منها أو الإستفادة من إسمها لـ"تغذية" مواقع إباحيّة مثلاً.

كل الموضوع أنّ موقع TMZ كشف أنّ هذه الجميلة الشقراء قامت مع فريق إدارة أعمالها بالإستحواذ قبل أشهرٍ، على رابطين لموقعين شُك بأمرهما وهما TaylorSwift.porn وTaylorSwift.adult.

مباردةٌ اتّخذتها بعد أن أُتيح للجمهور فرصة شراء بعض المواقع الإباحيّة تحت إسم .porn أو .sucks، وبعد أن تم تهديدها بأنّه سيُنشر عليها صوراً لها وهي عارية.

وفي الوقت الذي تتميّز فيه هذه الشابة بعدد أصدقائها الذين لا يُحصون وعدد معجبيها، يقول منسّق الأغاني ديبلو الذي كان أحد أعدائها في السابق إلى مجلة GQ Style:

"كل ما أعرفه أو أنصح به أي شخص بألّا يدخل في خلافٍ مع تايلور، لأنّ لديها حوالى الـ50 مليون شخصاً على استعداد للموت من أجلها".

ويُذكر أيضاً أنّ صاحبة أغنية Blank Space ليست النجمة الوحيدة التي قامت بهذه الخطوة، إذ وفقاً لمعلومات الـCNN، اشتون كوتشر وشركة مايكروسوفت اتّخذا أيضاً تدابير احتياطيّة من هذا النوع.

لا تنفصل أبداً في الوقت الحاضر عن صديقتها العزيزة جايمي كينغ، تتحضّر صاحبة أغنية Shake It Off، التي ستطل على غلاف مجلّة Vogue مع كارلي كلوس، لتصبح عرّابة لمولود كينغ الجديد.

وإلى مجلّة Elle، تحدّثت هذه الأم المستقبليّة البالغة من العمر 35 سنة عن هذا الموضوع، حيث قالت:

"إنّها إنسانة متنبّهة بشكلٍ لا يُصدّق. فما أثار إعجابي بها كثيراً هو وعيها وعطفها وأصالتها وكرمها تجاه عائلتها وأصدقائها ومعجبيها. فهي تعطي بسخاء ولا تطلب مقابل ذلك أي شيء! فالهدايا التي تقدّمها لمشجّعيها، هي التي تعدّها بنفسها وتصمّمها. هي تدرك تماماً ماذا تريده من هذه الحياة إلّا أنّها في الوقت عينه ضعيفة جداً".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك