تشابك بالأيدي بين احمد عز وامير كرارة في الجيم: حقيقة أم إشاعة؟

وما السبب يا ترى؟

إشاعةٌ أم حقيقةٌ؟ هو السؤال الذي سارع الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي إلى طرحه فور أن سمعوا بالخبر المبكي المضحك الذي تداولت به المواقع الإلكترونيّة كلّها من دون استثناءٍ، نعم هو التساؤل الذي أخذنا نفكّر بإمكانيّة حصوله بالفعل من عدمه حين أدركنا ما يتم التطرّق إليه اليوم، فهل من المعقول والممكن أن يكون احمد عز قد تشاجر بالفعل مع امير كرارة ووصل معهما الموضوع إلى تشابكٍ بالأيدي؟

هي قصّةٌ أثارتها بعض المصادر ولا زلنا متحيّرين إزاءها بخاصة وأنّه من سابع المستحيلات أن يدنّي هذان الممثلان نفسيهما بهذه الطريقة وأن يشوّها سمعتهما بهذا الأسلوب وأن يرتكبا خطأً قد يكلّفهما غالياً ويؤثّر بالتالي على مكانتهما ومهنتهما، هي قصّةٌ لا ندري ما إذا كانت مجرّد مزاعم وتكهنات ارتبط بها بالفعل الممثلان المذكوران أعلاه عبثاً وبالصدفة وهي التي تتمحور حول دخولهما في نقاشٍ محتدم ونزاعٍ كبيرٍ حين التقيا كما يُقال في إحدى الصالات الرياضيّة التي يبدو أنّهما يقصدانها بين الحين والآخر.

إشكالٌ يُزعم بأنّه وصل إلى درجة التطاول بالأيدي على بعضهما البعض بسبب استفزاز عز، الذي رد مؤخراً على الساخرين من تجاعيده بصورٍ جريئةٍ له على البحر، لكرارة متّهمه بأنّه استنسخ حبكة مسلسله "كلبش" عن قصّة فيلمه "الخلية" الذي سبق أن صدر البرومو الخاص به والذي سيطل في إطاره احمد في عيد الفطر القادم، وهي أخبارٌ لم يتردّد كرارة في استنكارها والتنديد بها ونفيها بسرعة البرق باعتبارها مجرّد إشاعات لا أكثر ولا أقل ومؤكّداً في الوقت نفسه أنّ كل ما يُقال عنه لا علاقة له بالواقع والحقيقة أبداً.

منوّهاً بأنّ صداقةً قديمةُ العهد تربطهما منذ سنوات وأعوام، أشار امير وفي حديثٍ معه عن هذه الأخبار إلى أنّه تفاجأ كثيراً عندما علم بها وأدرك أنّ المواقع كلّها تضج بها مؤكّداً أنّ احمد الذي قيل أنّ تامر حسني سيعرقل عرض فيلمه هو من الممثلين الذين دائماً ما يسارعون إلى المباركة له عند أي عملٍ يصدره ويطرحه في الأسواق لذا من المستحيل أن يحصل مثل هكذا أمور بينهما، وهي التصريحات التي لم يُدلِ الطرف الآخر برأيه تجاهها متكتّماً حتّى الساعة عن التفوّة بأي كلمةٍ ينفي فيها هذه الإشاعات أو يصدّق عليها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك