تفاصيل فيلم صافيناز "30 يوم في العز"

صافيناز تعود إلى السينما بعد رمضان المبارك.

تواصل الراقصة الأرمنيّة صافيناز تصوير أحداث فيلمها المقبل "30 يوم في العز" الذي ستعود عن طريقه إلى السينما في موسم عيد الفطر وذلك بعد غيابٍ طويل فرّق بينها وبين جمهورها الحبيب، وهو مشروعٌ يأتي بعد تعاونها مع المنتج الذي اكتشفها سينمائياً منذ البداية أحمد السبكي والذي لا يزال يراهن عليها ويعود للتعاقد معها دائماً، على الرغم من محاولاته الكثيرة لاكتشاف راقصات أخريات يأخذن مكانها في أفلامه، بخاصة عندما كانت موقوفة وممنوعة عن الرقص.

وستقدّم صافيناز في هذا الفيلم 4 إستعراضات راقصة مع المطرب الشعبي محمود الليثي، وهي مشاهد سيتم تصويرها في أحد الملاهي الليلية خلال الأيّام المقبلة وستسافر بعد ذلك إلى مدينة شرم الشيخ لتنتهي من عددٍ من لقطاتها هناك، وينوي منتج العمل استغلال تلك المشاهد تحديداً للترويج للسياحة المصرية، المسألة التي لا يزال يتداولها ويدرسها حالياً مع مخرج الفيلم هاني حمدي.

هذا وستلعب هذه الممثلة المصرية دور الفتاة الإستعراضية التي ستدخل في صراعاتٍ كثيرة وتواجه مشاكل مختلفة من أجل ممارسة المهنة التي تحبّها في إطارٍ من الكوميديا المضحكة، وإليها سينضم كل من نيرمين ماهر التي ستجسد شخصية ستُعرف باسم "توحيدة" وستعيش قصة حب مع الشاب "عدوي" الذي سيلعب دوره أحمد فلوكس، مع الإشارة إلى أنّ سعد الصغير وشيماء سبت سيشاركان أيضاً في هذا الفيلم الشيّق والقيّم وسيقدّمان دوريْن مميّزين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك