الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

توم كروز في فيديو يؤكد انتماءه إلى السيانتولوجيا بشكل قاطع

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
توم كروز في فيديو مسرّب يعود إلى العام 2004 يفضح انتماءه إلى السيانتولوجيا.

لطالما تصدّر توم كروز العناوين الأولى ليس بفضل أفلامه السينمائية المهمة وأدواره التي لا تُقارن بأحد فحسب، بل وأيضاً بسبب انتمائه وانخراطه في كنيسة السيانتولوجيا، التي يُزعم أنّها هي من تديره وتتولّى أعماله ونشاطاته وتؤثر على قراراته ولها كلمتها الخاصة في ما يتعلّق بعلاقاته الغرامية وزواجه السابق وحتّى بـصلته مع ابنته سوري.

وبعد أن كنّا ننتظر وبفارغ الصبر الساعة التي ستأتي وفيها سيكشف توم بنفسه عن شغفه تجاه هذه المنظمة وتعلّقه بها، ويؤكّد كل الأخبار التي علت في الماضي حول هذا الموضوع، ها هو فيديو يُسرّب اليوم ويعود إلى العام 2004، وفيه يطل علينا هذا النجم العالمي وهو يعترف بلسانه بانتمائه إلى الكنيسة.

متكلّماً باللغة الإسبانية، يظهر إذاً بطل Mission Impossible وهو واقفٌ أمام حشود غفيرة في حفل افتتاح فرع للسيانتولوجيا في مدريد، اسبانيا، في 18 سبتمبر من العام 2004، ليدلي بخطابٍ مؤثرٍ جداً يتكلّم فيه عن مدى أهميّة الناس بالنسبة إليه، هو الذي يُعتبر ووفقاً لما جاء على لسان من قدّمه إلى الجمهور ماريا جوتيريز، رمزاً للثقافة وممثلاً تاريخياً يهتم بالآخرين وبتعليم الأطفال والمراهقين.

بعد هذه المقدّمة المهمّة بمعانيها وبملامحها كلّها، يظهر كروز إذاً وسط التصفيق والهتاف وصراخ الموجودين بكامل أناقته، فيخلع نظاراته الشمسية عن عينيه ويلقي التحية على الجميع والفرح والسعادة تملآن وجهه هو الفخور بتواجده هناك وفي هذه المناسبة بالتحديد.

وبفضل النسخة المترجمة من هذا الخطاب الطويل، نستطيع إذاً أن نعي الإحترام الذي يكنّه للسيانتولوجيا وتقديره وامتنانه لها وهو يقول: "إنني أولي اهتماماً خاصاً وكبيراً لعائلتي وزملائي، وحتّى أنّني أقدّر هذا الموضوع أكثر من أي شيء آخر أملكه في هذه الدنيا، لذلك خيبة الأمل الكبيرة واليأس الوحيد الذي شعرتُ به في يومٍ من الأيام هو عندما لم أستطع تقديم المساعدة لهم.

فأنا واجهتُ مشاكل كثيرة تماماً مثل أي شخص آخر في هذه الدنيا ألا وهي: الصراعات والإضطرابات والعلاقات الشخصية، وهذه هي العوامل التي حرمتني من السعادة والفرح والتي جعلتني أبحث عن أجوبة لأسئلتي الكثيرة، وهو أمرٌ قادني في نهاية المطاف إلى الكنيسة. ما وجدتُه هناك هو حلول أستطيع تطبيقها في حياتي وعلى مشاكلي كلّها، والأهم من كل هذا هو أنّها ساعدتني (أي السيانتولوجيا) على إيجاد السلام والفرح اللذين كنتُ أبحث عنهما".

مضيفاً في النهاية إلى أنّ ما وصل إليه في هذه الحياة "كرجل وأب وفنان" هو نتيجة كونه عضواً في السيانتولوجيا واستحواذه على هذه الأدوات والحلول، أكّد توم أيضاً بأنّ الكنيسة يمكن أن تساعد أي عضو منتسب إليها ليحقّق أحلامه كلّها، مثله هو تماماً!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك