الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

تويتر يتفاعل مع قضية تايلور سويفت وApple بطريقة طريفة

الكل بات يعلم أنّ تايلور سويفت هي نجمة لها كلمتها في عالم الموسيقى وبالتالي قوّتها في التأثير على الرأي العام، مهما كانت القضيّة التي تطالب بها صعبة ومهما كلّفها ذلك من ردّات فعل معادية أو مناقضة لما تقوم به.

وأكبر دليل على ذلك هو الطريقة التي اعتمدتها لـإقناع شركة آبل بالعدول عن سياستها التي كانت قد اتّخذتها في ما يتعلّق بإعطاء الفنانين ما يستحقّونه من أموالٍ مقابل عرض أعمالهم الموسيقيّة على تطبيق آي تيونز العائد إليها.

إذاً لا شك في أنّ الرسالة التي وجّهتها تايلور يوم الأحد الماضي إلى هذه الشركة لوصف ما كانت ستقوم به هذه الأخيرة بـ"المخيّب للآمال والصادم" يُعتبر عملاً بطولياً وخارقاً بكل ما للكلمة من معنى، لما كان قد تحقق مع فنانٍ أو نجمٍ آخر، وهذا ما يدل على أنّ لها قيمتها الخاصّة بها في المجال الموسيقي والتي لا يمكن مقارنتها بأحد.

لكن يبدو أنّ ما قامت به صاحبة أغنية Bad Blood لم ينل إعجاب آبل أو النجوم الآخرين المستفيدين من ضرورة تغيير سياستها فحسب، بل تعدّاه إلى روّاد الإنترنت المنتشرين في أنحاء العالم أجمع الذين سارعوا إلى تويتر بهدف طرح مشاكلهم الخاصّة على تايلور لتحلّها عنهم، تماماً كما استطاعت حل مشكلتها مع آبل، وبالتالي محوّلين ما أنجزته إلى أخبارٍ مضحكة أخذوا يتشاركونها مع بعضهم البعض.

عشرات التغريدات المضحكة والفكاهية إذاً نُشرت على تويتر ووُجّهت إلى سويفت لتعالجها هي بنفسها ونذكر منها ما كتبه أحد المعجبين وقال:

"عزيزتي تايلور سويفت: لدي بعض البرامج التلفزيونية التي أود منكِ ألّا تلغيها لي. أرجوكِ اتّصلي بي في أسرع وقت ممكن!".

أو الثاني الذي كتب: "مرحباً يا تايلور، هل يمكنكِ أن تقنعي زوجتي بأن تسمح لي بأن ألعب الورق مع أصدقائي في نهاية هذا الأسبوع؟".

أما الثالث فقال: "قد تستطيع تايلور سويفت أن تحل الأزمة السائدة في منطقة الشرق الأوسط الآن!"، وإليه أضاف الرابع قائلاً: "هل تستطيع تايلور أن تشتكي من ارتفاع أسعار الغاز وأقساط رسوم التعليم الجامعي يا ترى؟".

وتابع الخامس على الموّال نفسه وكتب: "عمل جيّد جداً يا تايلور! هل يمكنكِ الآن أن تطلقي حملة للسيطرة على السلاح؟"، أما السادس فقال: "يا ليت، نحن كأساتذة، نستطيع أن نجذب اهتمام تايلور إلينا لتضمن حصولنا على رواتبنا بإنصاف، تماماً كما تهتم بالموسيقيين".

والسابع تابع وكتب: "فقط لو تستطيع تايلور أن تجعل من آخر نقطة في زجاجة الكاتشب سهلة الإنزلاق!"، أما الثامن فقال: "هل يمكنكِ يا تايلور سويفت أن توجّهي رسالة إلى كل البرامج الكوميدية التي لم تدفع أجري بعد؟"، والتاسع: "يجب على تايلور سويفت اليوم ومن أجل إنجازها الجديد أن تقنع الناس بألّا يقفوا في الجانب الأيسر من السلالم المتحرّكة؟" وننتهي مع التغريدة العاشرة التالية: "قد يتوجّب على تايلور كتابة رسالة وتوجّهها إلى الكونغرس الأميركي لحل مشاكله أو إلى ولاية كارولينا الجنوبية لتلفت نظرها إلى علمها العنصري!".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك