الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

ثروة ريحانه والنجمات تتضاعف بهذه الطرق

هنّ نجمات عالميّات إذا رغبن فقط بالحصول على بعض ملايين الدولارات، يكفيهنّ فقط الإصطفاف جنباً إلى جنب على المسرح ليساوي ذلك حوالى البلايين وأكثر!

لكن يبدو أنّ هؤلاء السيدات الرائدات في عالم الموسيقى وتحديداً البوب، يطمعن بالمزيد ويردن الأكثر، وهذا ما أثبتنه بأنفسهنّ عندما تجمّعن يوم الإثنين الماضي لمطالبة معجبيهنّ بالمزيد من الإيرادات.

إنّهن مادونا وبيونسيه وريحانه وأليشيا كيز اللواتي قرّرن أن يتعاونّ مع بعضهنّ البعض لإقناع العالم أجمع بتمويل خدمة تتيح للجمهور الإستماع إلى أغانيهنّ على شبكة الإنترنت مقابل مبلغٍ من المال.

وبالفعل حوالى 18 نجماً من أكبر الأسماء في عالم الموسيقى خرجوا إلى خشبة المسرح في نيويورك لإطلاق هذا المشروع، الذي يحمل إسم Tidal، والذي يضمن لهم بالتالي مبالغ أكبر بكثير من الخدمات المنافِسة الأخرى.

لكن يبدو أنّ محاولتهنّ هذه في خلق نوعاً من التغيير في صناعة الموسيقى تحوّلت بالفعل إلى فيضاناتٍ من الشكاوى.

فعلى الرغم من أنّه نال دعم ألمع النجوم في الوسط الفني، كان هذا المشروع الموضوع الأكثر تداولاً على تويتر يوم البارحة، حيث وصفه الملايين بـ"الجشع" و"المدعاة للسخرية" و"مجرّد مشروع لسرقة مال الناس".

هذا وقد عبّر بعض النقاد عن شعورهم بالغش الذي عكسه هؤلاء النجوم، مؤكّدين بأنّهم تجمّعوا لإطلاق حملة خيريّة جديدة يستفيدون منها ويزيدون من خلالها حساباتهم المصرفيّة.

أما بالنسبة لصاحب فكرة خدمة البث الموسيقي، فهي تعود إلى مغني الراب جاي زي ، الذي يبلغ من العمر 45 سنة والذي تصل ثروته مع زوجته بيونسيه البالغة من العمر 33 سنة إلى رقمٍ لا يمكن للعقل البشري أن يحتسبه.

ولم يقتصر الموضوع على التجمّع على مسرحٍ واحد فحسب، بل وقام النجوم واستخدموا أيضاً تويتر لتسليط الضوء أكثر على المشروع من خلال إطلاق هاشتاق TIDALforAll، الذي يوفّر للمستمعين مكتبة ضخمة من الموسيقى مقابل أن يدفع المشترك 9,99 جنيه استرليني في الشهر أي ما يساوي 14,76 دولار، لكنّه للأسف واجه ردّات فعل معادية على الإنترنت.

فأحد الروّاد سارع وكتب: "هؤلاء الفنانون قذرون ولا يهمّهم سوى الإستلاء على المال وأنانيّون ويثيرون الإشمئزاز!".

وآخر رد بالمثل فغرّد قائلاً: "تقديم مشروع رأسمالي مثل TIDALforALL لا يُعتبر خطوة صحيحة أبداً".

ويُذكر أنّ هذا المشروع الجديد يناقض تماماً الخدمات المتاحة حالياً كـSpotify التي تحمّل حوالى الـ30 مليون أغنية بشكلٍ مجاني ومن دون أي مقابل، وهذا ما جعل الكثير من الموسيقيين يناقضون مثل هذه الخدمات لأنّها بنظرهم بالكاد يجنون شيئاً منها.

فهؤلاء يأملون الآن تماماً كأليشيا بأن "يغيّروا عن طريق TIDAL مسار التاريخ الموسيقي، إذ هدفهم الوحيد المحافظة على أهميّة الموسيقى في الحياة!".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك