جاستن بيبر يطرح نسخة جديدة من اغنية "What Do You Mean" بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
جاستن بيبر وكليب جديد لأغنية "What Do You Mean" على إيقاع الجيتار.

بعد نجاح أغنيته الأخيرة "What Do You Mean" التي كشف النقاب عنها يوم انهار بالبكاء على مسرح VMA في 30 اغسطس الفائت، وبعد أن تبوأ هذا العمل الموسيقي المرتبة الأولى في سباق الأغاني وتحطيمه الأرقام القياسية على خدمة Spotify بعدد مشاهدته وتحميله، ها هو جاستن بيبر يفي بالوعد الذي قطعه على معجبيه ومتتبّعيه ويصدر عملاً جديداً من نوعه.

إنّها ليست أغنية جديدة ولا قطعة موسيقيّة صيفيّة كتلك المذكورة أعلاه، بل مجرّد نسخة جديدة من "What Do You Mean"، لم يعتمد فيها الموزّع هذه المرّة على الموسيقى الإلكترونية السريعة والإيقاعيّة الراقصة، بل على آلة الجيتار فقط لتعطيها إيقاعاً بطيئاً نوعاً ما ورومانسياً وأكثر هدوءاً.

إذاً بعد أن صرّح النجم الكندي البالغ من العمر 21 سنة بأنّه سيكشف النقاب عن طبعة جديدة لهذه الأغنية، يطل أمامنا اليوم إذاً بكليب تم تصويره بالأسود والأبيض على عكس ذاك الذي تميّز بألوانه الصيفية المرحة، وهو يغنّي بشغفٍ وتأمّل عميقين وإلى جانبه يرافقه على آلة الجيتار أحد الموسيقيين.

محافظاً على كلمات الأغنية كما هي، لم يقتصر ظهور حبيب سيلينا جوميز السابق في هذا العمل على مشهد جلوسه على الأريكة وتسجيله لهذه الأغنية فحسب، بل وكأنّ هذا الكليب أُنجز بالفعل ليتألّف من لقطاتٍ وصورٍ عائدة إلى بيبر، وتحديداً إلى نمط الحياة التي يعيشها والأشخاص الذين يلتقي بهم وهواياته التي لا يفوّت فرصة إلّا ليمارسها.

فمن تزحلقه على لوح التزلّج إلى حلوله ضيفاً في البرامج الإذاعيّة، من مروره في الشوارع أمام الصحافيين والتقاطه من قبل الباباراتزي والكاميرات، إلى إطلالاته المضحكة في البرامج التلفزيونية كمع جيمي فالون، ومن إظهار رشاقته البدنيّة ووشومه الكثيرة على جسمه إلى خضوعه لأهم الجلسات التصويريّة، ومن لهوه مع أصدقائه والتسكّع معهم إلى لقائه بالمعجبين وإلقاء التحية عليهم ومن التجوّل في الشوارع إلى ممارسة رياضاته المفضّلة كركوب الأمواج، ومن تمضية الوقت لوحده والتأمل في الطبيعة، هذه هي الحياة التي يعيشها بيبر يومياً والتي يحاول تجسيدها أمام الجميع.

تسلية ومرح ونشاطات متعدّدة وسفر من بلدٍ إلى آخر ومعجبون من مختلف الأعمار والأجناس ومهنة لا مثيل لها وأغاني دائماً ما تنال رضا الجمهور، أمورٌ كثيرة إذاً تجعل من صاحب أغنية "Baby" نجماً بكل ما للكلمة من معنى وتجعل من حياته حلماً لدى أي شاب في هذه الحياة، فالحري به إذاً أن يناضل من أجل المحافظة عليها وتعزيزها وألّا يتورّط مجدداً في مشاكل مع القضاء والقانون وهي أمورٌ عانى منها الكثير بخاصّة السنة الماضية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك