الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جديد راشد الماجد اغنية "احلى عذاب" بالصوت

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
راشد الماجد في اغنية جديدة بعنوان "احلى عذاب"...

في زمن لم يعد للكاسيت أو الـCD أي قيمةٍ تذكر أو حاجة تُفرض، أصبح معظم الفنانين يلجأون الى شبكة الإنترنت بهدف الترويج لأعمالها الجديدة ضمن خطة مدروسة تشمل جميع وسائل التواصل الإجتماعي على أنواعها.

وقد وصل الأمر ببعض النجوم إلى التخلّي عن التعاقدات مع شركات إنتاج وتوزيع الألبومات بالكامل، حيث باتت شهرتهم تعتمد كثيراً وترتبط إرتباطاً وثيقاً بمدى تواجدهم عبر شبكة الإنترنت وتفاعلهم مع جماهيرهم المتابعة لأخبارهم عبر مختلف المواقع والتطبيقات الحديثة.

وحين نتكلّم عن هكذا فنانين، أوّل إسمٍ يخطر على بالنا هو المطرب السعودي راشد الماجد الذي لا يلبث أن يطرح اغنية حتى يلحقها بأخرى بعد أيّامٍ قليلة أو أسبوعين كحدٍّ أقصى.

وهنا لا بدّ أن نلفت أنّ "سندباد الأغنية العربية" يجمع كل أغانيه وموسيقاه القديمة والجديدة في مكانٍ واحدٍ يضمن حقوقه ويعود عليه بمردوداتٍ ماليّة لا بأس بها ويثبت وجوده إلكترونيّاً، وهذه المكتبة الفنيّة هي قناته الرسميّة عبر موقع تحميل الفيديوهات العالمي "يوتيوب".

أمّا أجدد ما سجلّه وطرحه الماجد، فكانت اغنية بعنوان "احلى عذاب"، وهي من كلمات الأمير خالد الفيصل وألحان ياسر بوعلي وتوزيع خالد عز، و تقول في كلماتها:
"أحلَى عذاب الّلي رضَى لي حبيبي
يجوز لي لّى صار لعيون الأحباب
تستاهل عيونٍ سهمها عطيبِ
لَى سلهمت بالرّمش والّرمش جذّاب
من شافها يشوف شيٍ غريبِ
فيها حنان وْظلم ودموع وحراب
وفيها كلام وْ سر و امرٍ عجيبِ

لَى جيب أعاتبها تراجعت بعتاب

لَى شفتها دنياي عني تغيبِ
يلفّني موج الهوَى بين الأهداب
إن كان ذبحني من عيونك نصيبي
أموت لعيونك ولا أحسب حْساب".

هذه الأغنية المنفردة الجديدة تحمل اللون الرومانسي الهادئ الذي يتميّز به راشد وتأتي بعد سلسلة كبيرة من الأغاني التي أطلقها في الفترة الأخيرة، حتى بات معجبوه عاجرين عن إستيعاب هذا الكمّ الهائل منها في وقتٍ قياسيٍّ.

وفي هذا الإطار، تجدر الإشارة إلى أنّ الكثير من النقّاد الفنيّين يرون في خطوة راشد الماجد هذه التي تتمحور حول تكثيف الإصدارات الغنائية، تداعيات سلبية أكثر من الإيجابيّة، إذ أنّ كل اغنية تصدر، وبغضّ النظر عن مضمونها وروعة أدائها أو كلماتها أو كل ما شابه، لا تأخذ حقّها بين المستمعين وبالتالي لا تفي الماجد حقّه في الإستمتاع بنجاحها في المقابل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك