الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جمال مريم اوزرلي لم يتغير يوماً بل زاد رونقاً وسحراً: صورة من ماضيها تبين ذلك

لقطة عمرها 12 عامًا!

من المعروف عن الفنانة مريم اوزرلي أنّها "مغرمة" باستعادة الذكريات القديمة لكنّها تفضل مع كل فترة بمشاركة البعض مع جمهورها الكبير على موقع "إنستقرام"، والبالغ عدده ما يزيد عن 4 ملايين. ففي المرة السابقة نشرت صورة من مراهقتها خطفت فيها الأنظار، وكانت قبلها قد فاجأت الرواد بصورة أيضًا بدت فيها كشاب في مقتبل عمره.

ومؤخرًا، اختارت أن تحتفل بعيد ميلادها الـ 35 بهذه الطريقة أيضًا، وقامت بنشر صورة قديمة لها التُقطت لها عام 2006، أيّ عندما كانت في الـ 23 من عمرها. وبدت مريم في هذه الصورة بشعر أسود قصير، عكس كافّة إطلالاتها بالشعر الأشقر الطويل، معتمدة مكياجًا خفيفًا، حيث سحرت الجمهور بجمالها الناعم وابتسامتها الرقيقة، إذ لم يتغير جمالها يومًا بل زاد رونقًا وسحرًا.

وكما كلّ صورها إن كانت جديدة أم قديمة، حظيت بتفاعل كبير من قبل متابعيها حيث ضغط على رز الإعجاب الآلاف منهم... فضلاً عن كتابة التعليقات بشكل كثيف والتي جاءت بمعظمها إيجابية تثني وتشيد بإطلالتها هذه التي تُثبت من خلالها أنّ تتمتّع بجمال طبيعي من دون شكّ، وإن كان البعض قد اتّهمها بتشويه نفسها في الفترات الأخيرة بحقن الفيلر والبوتوكس التي ظهرت بوضوح في أحد الفيديوهات التي نشرتها منذ مدّة، حاصدةً حينها جملة من الإنتقادات اللاذعة.

وبالرّجوع إلى آخر أخبارها الفنية، أفادت بعض التقاير بأنّ النجمة المعروفة تستعدّ لبطولة فيلم جديد سيكون بعنوان "منحلة" كما ذكرت بعض المصادر، حيث ستقوم بتصوير في مدينة آرتوين التي تقع في شرق البحر الأسود. وستُجسّد أورزلي دور إمرأة تقو بتربية النحل، وقد صبغت شعرها بالأسود من أجل هذه الشخصية، حيث تخلّت عن لوك الشعر الذّهبي الشهيرة به.

الجدير ذكره أخيرًا من ناحية أخرى، بأنّ الفنانة الشابّة قد تعرضت لانتقاد من الممثلة التركية بريهان ساقاش منذ فترة، وذلك بسبب عدم إتقانها للغة التركية بشكل كبير، كونها كانت تعيش في ألمانيا. وقالت بريهان لها بأنّه يجب عليها إتقان اللغة التركية لأنّها لم تعُد السلطانة هُيام، وهو الدور الذي كان مخصّص لفتاة روسية لا تجيد كثيرًا التحدث بالتركية... فعادةً ما تواجه مريم مثل هذه الانتقادات من قبل النقاد والجماهير.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك