الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
مسلسلات رمضان
برامج تلفزيونية
مسلسلات
ذا فويس 4
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
صور
فيديو

جمهور حليمة بولند عن آخر اطلالة لها: "الله يشفيها ويرفع عنها"

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
فكثيرون اتهموها بالمرض النفسي.

لعلّ أكثر ما تشتهر به الإعلامية الكويتية حليمة بولند حالياً هو اسلوبها الغريب والصادم الذي تحاول من خلاله التباهي بجمالها ومفاتنها وأنوثتها حتّى ولو بطريقةٍ مبالغ بها؛ فرغم سعيها الدائم والمفرط إلى احتلال مكانة خاصة في قلوب جمهورها الذي يتابع أجدد أخبارها وأعمالها عبر مواقع التواصل الإجتماعي، غالباً ما تفشل بولند في تحقيق هذه الغاية، بحيث تأتي بفيديوهاتٍ فارغةٍ من أي مضمونٍ أو معنى ما يرتدّ سلباً عليها وعلى صورتها في أعين متابعيها.

فانتشر مؤخراً وعبر موقع "انستقرام" فيديو جديد للإعلامية المثيرة للجدل حليمة بولند حيث اتهمها الجمهور بـ"المريضة النفسية". وذلك، بعد أن أطلت بولند بمكياجٍ صارخٍ على متابعيها وهي تتحضّر لإحدى جلساتها التصويرية مرتدية الزي الخاص إضافةً إلى البرقع الذي غطى وجهها في إحدى اللّقطات. أما اللافت في الفيديو، فكان غرورها الواضح حيث ظهرت وهي تتأمل بنفسها وتبتسم لعدسة كاميرا الهاتف الذي كانت تصوّر من خلاله نفسها إضافةً إلى الحنة المرسومة على يديها؛ فكشفت مرّة جديدة عن سطحيّتها، وفق ما جاء في خانة التعليقات، وهذا ما أثار ردود فعل سلبية بين جمهورها الذي دعا لها بالشفاء لتتخلّص من عقدها النفسية.

هذا ونشير إلى أنّ هذه ليست المرة الأولى التي تثير فيها حليمة بولند الجدل بين جمهورها ومتابعيها. فهي كانت قد نشرت سابقاً فيديو لها حيث وقفت أمام مرآتها بمكياجها الصارخ وتوجهت إليها سائلةً: "في أحلى مني يا مرايتي يا مرايتي"، مقتبسةً هذه العبارة من قصص الأطفال الخيالية وسارقةً إياها من أغنية إليسا "يا مرايتي"، ومؤكّدة مرة جديدة عن التفاهة والإنحدار اللذين وصلت إليهما، في محاولتها الدائمة لكسب مودّة معجبيها ولكن من دون أي جدوى.

من ناحية أخرى، نذكّر أنّ الإعلامية والمعروفة التي سخرت مؤخراً من نجاحها واسرتها، كانت قد صدمت مؤخراً جمهورها ومتابعيها بعدما أطلّت بالضفائر الأفريقية الطويلة من خلال الصورة التي نشرتها عبر حسابها الخاص على موقع "سناب شات". هذا وأشارت إلى أنها خضعت لجلسة تصويرية خاصّة و"نارية"، تحضيراً لإعلان ترويجي جديدٍ من نوعه قد يثير البلبلة ويحدث الضجة لدى رواد مواقع التواصل الإجتماعي... وهذا ما يدفعنا اليوم إلى التساؤل ما الذي تحضّره يا ترى؟

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك
التعليقات
حول هذا الموضوع