الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جنيفر لوبيز السبب وراء طلاق بن افليك وجنيفر غارنر؟

حالة من الصدمة المجبولة بالحزن والأسى عاشها جمهور الثنائي بن افليك وجنيفر غارنر، بعدما أكّدا في مطلع هذا الأسبوع اتّخاذ قرارهما بالإنفصال عن بعضهما البعض على الرغم من مرور 10 سنوات على زواجهما.

وكالعادة علت الإشاعات في الأجواء والأفق حول هذا الخبر مع التقارير التي أفادت بأنّ طلاقهما جاء نتيجة مخاوف غارنر المزعمة المتكرّرة إزاء إعادة زوجها إحياء علاقته بخطيبته السابقة جنيفر لوبيز في الأشهر الماضية الأخيرة.

ووفقاً لمجلّة The Sun، يبدو أنّ لوبيز ونجم Argo اللذان تواعدا في الماضي لحوالى 18 شهراً قبل إنهاء خطوبتهما في العام 2004، عادا واستأنفا الإتّصالات المنتظمة بينهما بعد أن التقيا في حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير.

ويخبر أحد المطّلعين عن هذا الموضوع ويقول: "الجميع يتكلّم اليوم عن بطلة The Boy Next Door وخطيبها السابق ويؤكّد بأنّ هناك احتمال كبير لعودتهما إلى بعضهما كالماضي وإرجاع المياه إلى مجاريها، بخاصّة وأنّهما أظهرا قربة لا مثيل لها في الأوسكار وبقيا على اتّصال عبر البريد الإلكتروني، وهذا ما لم يُعجب غارنر أبداً".

أخبارٌ كثيرة ينكرها مصدرٌ آخر وينفيها مؤكّداً بأنّ لا صلحة ممكنة أو مرتقبة بين الحبيبين السابقين بخاصة أنّ الكل يدرك أنّ قلب لوبيز اليوم ملكٌ لحبيبها كاسبر سمارت، الذي وبعد علاقة متقطّعة معها في الأشهر الماضية، يبدو أنّ الحال بينهما على أتمّ وفاق ووئام، وأكبر دليل على ذلك التقاطهما معاً في نيويورك يوم الثلاثاء الماضي وهما بأحسن حال.

أسواء هي لوبيز وراء انفصال بن عن زوجته أم لا، في النهاية قرّر هذان الأخيران الإفتراق نهائياً وبشكلٍ رسمي بعد أشهرٍ من أخبارٍ ذات صلة حامت حولهما، هذا وجاء القرار بعد يومٍ واحد من ذكرى زواجهما العاشر.

ويُشاع أنّهما قاما بالمستحيل للمماطلة في اتّخاذ هكذا قرار صعب قد يؤثّر على أولادهما الثلاثة فيوليت وسيرافينا وصموئيل، وحاولا إنقاذ علاقتهما من خلال الإستعانة بمسشتار للزواج وخضوعهما لجلسات علاجيّة مستمرّة، ولكن كل هذه الطرق والأساليب باءت بالفشل.

ويوم الثلاثاء أعلنا بنفسيهما وإلى Mail Online التالي: "بعد الكثير من التفكير ودراسة متأنّية، قرّرنا وبصعوبة الإنفصال! سنحافظ بالطبع على حبّنا لبعضنا البعض وصداقتنا والتزامنا في تربية أولادنا معاً ونتمنّى أن يحترم الجميع خصوصيّتهم بخاصّة خلال هذه الفترة الصعبة".

ووفقاً لموقع TMZ، يستعين اليوم غارنر وأفليك اللذين تبلغ قيمة ثروتهما حوالى الـ150 مليون دولار، بوسيط ومدراء أعمال بعد إعلان الطلاق وينويان بالتالي تشارك حضانة أولادهما، ولا يزالان حتّى الساعة يعيشان في منزلهما في كاليفورنيا!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك