الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جنيفر لوبيز تسرق الأضواء في تحيتها الى سيلينا بالصور والفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور

إنّها النجمة الأسطورية المكسيكية – الأميركية سيلينا كنتانيليا التي توفيت بشكلٍ مأساوي عن عمر الـ23 عندما أطلقت النار عليها رئيسة نادي المعجبين الخاص بها يولاندا سالفيدار، التي تعود اليوم إلى ذاكرتنا من جديد.

فيوم الخميس الماضي، وخلال حفل جوائز الموسيقى اللاتينيّة، الذي تصادف مع مرور 20 سنة على وفاة هذه النجمة الكبيرة، لم تفوّت جنيفر لوبيز، المعروفة بحبّها الكبير لها، هذه الفرصة لتكريم سيلينا بشغفٍ وعلى طريقتها الخاصة.

فهذه النجمة البالغة من العمر 45 سنة، التي جسّدت قصّة حياة الراحلة في فيلمٍ تعنون باسمها وصدر في العام 1997، لم تتردّد أبداً في تغيير ملابسها ثلاث مرّات على المسرح بينما كانت تؤدي وتستعرض أجمل 5 أغاني عائدة إلى المعنيّة بالأمر.

وفي الوقت الذي كان تُعرض فيه صور لسيلينا على شاشة كبيرة خلفها، تألّقت بطلة The Boy Next Door بحمالة صدر مطرّزة تناسقت تماماً مع سروالها العالي الخصر الذي لا شك في أنّه أظهر رشاقتها ونحافتها وجاذبيّتها.

وكما تُظهر لنا الصور، فبشغفٍ كبير غنّت لوبيز أغاني الراحلة، مستهلّةً عرضها بـComo La Flor من ثم Bidi Bidi Bom Bom تليها Amor Prohibido وبعدها I Could Fall In Love لتنتهي مع No Me Quedas Mas، وكل هذا تحت إشراف Los Dinos، وهي الفرقة التي كانت تعمل مع النجمة المكسيكية في الماضي.

ومن بين الحضور الذين صفّقوا بحفاوة بالغة واستقبلوا لوبيز بإثارة وحماس، نذكر غريغوري نافا، وهو كاتب ومخرح الفيلم الذاتي الذي أُنجز في العام 1997، وأيضاً شقيق وشقيقة الراحلة اللذين عانقا لوبيز بحرارة وهما ينضمّان إليها على المسرح.

أما بالنسبة للنجمة المكسيكية - الأميركية، فيُذكر أنّها لاقت حتفها قبل أن تتمكّن من إنهاء ألبومها المُنتظر Dreaming Of You، علماً بأنّه أُعيد وأُصدر بعد وفاتها في يوليو 1995، والذي احتل في نهاية المطاف المركز الأول في سباق الأغاني الـ200.

وعن هذه الإنسانة التاريخية التي ربحت المزيد من المعجبين حتّى بعد مقتلها، تحدّث بيدرو فرنانديز، الذي اهتم بهذا الحفل الإستعراضي وقال:

"كانت سيلينا نجمة فريدة من نوعها واستثنائية ولا بديل عنها، ومع أنّها ليست متواجدة معنا اليوم، لا نزال نشعر بصوتها ونفسها وروحها الطيبة وجمالها وكأنّها معنا.

أما عن جنيفر لوبيز، فهي حقّقت انتصارات كثيرة في حياتها المهنية، ولكن أداءها السحري لشخص سيلينا على الشاشة الكبيرة أضاف إلى حياتها نجاحاً كان أكثر من المتوقع".

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك