جنيفر لوبيز تلجأ إلى التكنولوجيا لتفادي ظهورها بنفس الأزياء

جنيفر لوبيز تستعين بقاعدة بيانات رقميّة لكي لا ترتدي الزي نفسه مرّتين.

يبدو أنّ لـجنيفر لوبيز شغفاً كبيراً جداً عندما يتعلّق الموضوع بخزانة ثيابها وما يترافق معها من أكسسوارات وأحذية.

فهذه النجمة العالميّة صرّحت بنفسها بأنّها تعتمد على أهم التقنيات الحديثة وتكنولوجيا العصر التي ترتكز على نظام باركود داخلي يتعقب ثيابها بشكلٍ رقمي.

ووفقاً لما يشير إليه التقرير الذي صدر في مجلة New York Daily News، تتضمّن قاعدة البيانات التي تملكها هذه الممثلة والفنانة "باركود" أو ما يُعرف بالشيفرة السريّة لمجموعة ثيابها وأكسسواراتها وأحذيتها، وبالتالي تمّت برمجة هذا النظام الداخلي بالتحديد لتحصل هي على ما تريده من معلومات تتعلّق بوصف الأغراض الموجودة داخل خزانتها بالإضافة إلى صورة عنها مع تفاصيل عن اللون والحجم.

كما وأنّ هذا النظام يحتوي على معلومات وبيانات في ما يتعلّق بالأزياء التي كانت ترتديها في آخر مرّة أطلّت فيها في الشارع أم في المناسبات العامّة أو حتّى في مواقع التصوير، ومتى تألّقت بها لكي تتفادى إعادة الظهور بنفس هذه الثياب مرّتين.

ويضيف مصدر مطّلع إلى موقع Daily News ويقول: "كانت تشارك في إحدى الإجتماعات عندما لاحظ أحد الموجودين بأنّ رمزاً غريباً نوعاً ما مطبوع على حذائها، فسألها عمّا إذا كان السبب استعارتها له، وحينها ضحكت ونفت هذا الموضوع وأكّدت بالتالي بأنّها تملك نظام باركود داخلي خاص بها يتصّل بخزانتها كلّها لكي تتعقّب من خلاله رقمياً ما الذي كانت ترتديه ومتى، وبهذه الطريقة لا تلتقطها الكاميرات وهي تتألّق بنفس الزي مرّتين".

وتشير التقارير ذات الصلة إلى أنّ قاعدة البيانات هذه تشمل الخزانات الموجودة في منزلها في لوس انجلوس ونيويورك، ويُشار إلى جميع ملابسها من سراويل الجينز إلى القمصان فالفساتين بعلامة تتضمّن التعليمات البرمجية التي يتم مسحها ضوئياً في قاعدة البيانات.

وعن هذا الموضوع يضيف مصدر مقرّب منها ويؤكّد إلى Daily News بأنّها إنسانة تهتم بأزيائها وتأخذ هذا الموضوع على محمل الجد، فهي لا ترغب أبداً بأن تُلتقط بشكلٍ فجائي وهي ترتدي نفس الزي مرّتين، وفي حال تمّ ذلك، يكون عن عمد وعن سابق تصوّر وتصميم، ويُشاع حتّى بأنّ لديها موظّفاً بدوامٍ كامل يتكفّل بالإهتمام شخصياً بخزانتها.

ويذكر أنّه في مطلع هذا العام، لم تتردّد نجمة "Made In Manhattan" التي أطلّت على غلاف مجلة Paper لعددها الذي صدر هذا الشهر إلى جانب المصمم أوليفييه روستينغ، في نشر أول صورة من خزانتها العملاقة التي تتضمّن أكثر من 200 سروال جينز ومئات الأحذية وكلّها من ابتكار أهم وألمع المصمّمين العالميين!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك