الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جنيفر لوبيز تلهو مع حبيبها في فيديو مضحك

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
جنيفر لوبيز تعكس شخصيّتها المرحة والمسليّة وهي تعيد تمثيل مشهد "Call me Kitty Cat" المعروف مع كاسبر سمارت.

قد يكون عمرها 46 سنة ولربما بدأت ملامح التقدم في السن تظهر ولو بشكلٍ بسيط على وجهها، وبالفعل هي تكبر حبيبها بحوالى 18 سنة، لكن لا تزال جنيفر لوبيز تتمتّع بقلبٍ كالطفل الصغير وبشخصيّة مرحة ومسليّة تعكس من خلالها صباها وكأنها فتاة في العشرين من العمر، لا يهمّها في هذه الحياة سوى النجاح بكل أعمالها الفنيّة منها والتمثيلية ولا تسعى إلّا إلى عيش حياتها بفرحٍ من دون همومٍ وقلق.

فعلى تطبيق Dubsmash، قرّرت هذه النجمة العالمية أن تُظهر الجانب المميز من الشخصيّة التي تحدّثنا عنها أعلاه وذلك في فيديو أو مشهدٍ سخيف جداً التقطته بنفسها وتشاركته مع حبيبها كاسبر سمارت الذي يبلغ من العمر 28 سنة، والذي من خلاله أرادا أن يكشفا النقاب لمتتبّعيهما عن الوقت الجميل الذي أمضياه سوياً وهما يحتفلان بيوم عيد العمال.

وأمام الكاميرا، اختار النجمان إعادة تمثيل المشهد المميّز الذي لا ولن يُنتسى من ذاكرة الجميع وهو "Call me Kitty Cat" العائد إلى الفيلم الشهير "Wedding Crashers والذي فيه جسّدت لوبيز شخصيّة "كاثلين كليري"، التي عُرفت بها آنذاك الممثلة جاين سيمور، في ما لعب كاسبر دور "أوين ويلسون" الذي اشتهر بها حينها الممثل جون بيكويث.

ويبدأ هذا المشهد الذي فيه نتذكّر كلّنا كيف حاولت كاثلين إغراء جون واستمالته إليها وإغوائه، مع مصصم الرقص وهو ينظر مباشرةً إلى الكاميرا ويقول: "سيّدة كليري، أنا لا..."، وهنا تقاطعه جنيفر وهي تنظر إليه بكل إثارة لتقول له: "سمّني كات"، فيرد عليها سمارت: "حسناً يا كات"، لتتوجّه إليه من جديد، كمحاولةٍ لتقريب المسافات بينها وبينه، وتقول: "سمّني كيتي كات"، لينهي هو الحوار الشيّق هذا وهو مصدوم ومذهول ومتفاجئ منها ويقول: "حسناً يا كيتي كات".

ويذكر أنّ في هذا الفيديو القصير، أطلّت بطلة "The Boy Next Door" وهي على طبيعتها ومن دون أي مساحيق تجميلية، ورافعةً شعرها كلّه إلى الوراء عاكسةً بشرتها النضرة والمشرقة الخالية من أي عيوب أو زوائد أو نقصان، وجمالها الطبيعي مئة في المئة الذي لم يتحسّن عبر السنين من خلال العمليّات التجميليّة أو غيرها من الوسائل والتقنيّات المصطعنة.

وتجدر الإشارة إلى أنّ علاقة لوبيز بسمارت، الذي كان عضواً في فرقتها الراقصة التي ترافقها دائماً في حفلاتها، بدأت في اكتوبر 2011 قبل أن ينفصلا عن بعضهما البعض في يونيو 2014 لفترة وجيزة جداً.

أما من الناحية المهنيّة، فصاحبة أغنية "Booty" لا تزال مشغولة اليوم بتصوير مسلسل درامي جديد بعنوان "Shades Of Blue" في بروكلين والذي من المتوقع أن يصدر في الخريف.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك