الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جنيفر لوبيز ونجوم كانوا مشردين قبل الشهرة

في إحدى إصدارات مجلة W، لم تتردّد النجمة جنيفر لوبيز في الإفصاح عن بعضٍ من أسرارها الشخصيّة والكشف عمّا مرّت به من مآسٍ في حياتها في الماضي، مؤكدةً بالتالي أنّها عاشت بلا مأوى في مرحلة من مراحل حياتها.

فصاحبة أغنية Booty التي تبلغ من العمر 45 سنة، عانت الكثير عندما كانت لا تزال في عمر الـ18، حيث وجدت نفسها بلا منزلٍ يرعاها و يأويها، وذلك بعد أن رفض أهلها قرارها بالإنتقال إلى هوليوود لاعتناق مهنتها الأحب إلى قلبها.

وعن هذا الموضوع قالت: "لقد واجهتُ مشاكل كثيرة مع أمي وتشاجرنا مراراً وتكرارً، فأنا لم أكن أريد أن أذهب إلى الجامعة ومتابعة علمي، بل رغبتُ بأن أتعلّم الرقص لأمارسه طِوال الوقت، وهذا ما رفضته بشكلٍ قاطع وما جعلنا ننفصل عن بعضنا البعض.

فبدأتُ أنام على الأريكة في أستوديو للرقص، وعلى الرغم من أنّني كنتُ بلا مأوى لم أتراجع عن قراري أبداً وأكّدت لها بأنّ هذا ما أريده في هذه الحياة وهذا ما أطمح إليه. وبعد أشهرٍ، استطعتُ أن أحصل على وظيفة في الرقص في أوروبا، وبعدها شاركتُ في مسلسل In Living Color وأصبحتُ أُعرف بلقب الـFly Girl وانتقلت إلى لوس انجلوس. وكل هذا حصل معي في سنةٍ واحدة!".

هذه هي إذاً قصّة جنيفر لوبيز ولكن إليها ينضم عددٌ لا بأس به من النجوم الذين عانوا مثلها من المشكلة عينها، أي عاشوا في يومٍ من الأيام من دون أي مأوى أو منزل ليحققوا أحلامهم، تماماً مثل هالي بيري .

فهذه الممثلة عاشت أيضاً عندما كانت تبلغ من العمر 21 سنة، "على الطريق"، بعد أن حاولت إيجاد مهنة في هوليوود وسط معارضة والدتها لقرارها هذا، وعن هذا الموضوع قالت:

"تركتُ المنزل بعد أن رفضت مساعدتي في تحقيق حلمي وبعد شهرٍ أو اثنين تقريباً، أنفقتُ كل أموالي فاتّصلتُ بها لأطلب منها ما إذا كان بوسعها أن ترسل لي ما قد يكفيني لأكمل مسيرتي لوحدي، ولكنّها لم توافق، فعضبتُ منها كثيراً وقاطعتها لحوالى السنة ونصف".

جيم كاري أيضاً كان يعيش مع عائلته في شاحنة صغيرة وكان والده يعمل كموسيقي لإعالته وتربية أولاده كلّهم، ولكن عندما خسر وظيفته، انتقلوا جميعهم من الطبقة الإجتماعية الوسطى إلى الفقيرة، وعن هذا الموضوع يخبر ويقول:

"وجدنا أنفسنا خارج هذه العربة الصغيرة، تركتُ المدرسة وأنا في عمر الـ15 ودخلت سوق العمل لأساعد عائلتي كبوّاب".

شانيا تواين عاشت أيضاً حياتها بذُلٍّ قبل أن تصبح مشهورة، فالعلاقة بين والدها ووالدتها لطالما كانت مضطربة وتأزّمت أكثر عندما افتقرت العائلة وتراجع دخلها.

وفي العام 1979، قامت والدتها واصطحبت معها أولادها الأربعة وقطعت مسافة 400 ميل متوجّهةً إلى تورونتو في سيارتها ليعيشوا جميعهم في ملجأ للمشرّدين، ولم يكن عمرها آنذاك سوى 14 سنة.

الممثل الكبير سلفستر ستالون أمضى ثلاثة أسابيع وهو ينام في محطة للحافلات في نيويورك بعد أن طُرد من شقّته.

وبدافع اليأس، قبل ستالون أن يلعب دوراً في فيلمٍ للكبار نال على إثره 200 دولار، وهو مبلغ ساعده كثيراً على الوقوف مجدداً على رجليْه والإنطلاق بدفعٍ في حياته.

ومن درو كاري إلى د. فيل ماكغرو مروراً بكارمن إلكترا فـشون باركر وتايلر بيري ودافيد ليترمان وهيلاري سوانك وكيلي كلاركسون وغيرهم وغيرهم، كلّها أسماء تلمع اليوم في سماء أميركا وخارجها أسواء في التمثيل أم الغناء، بعد أن عانت الكثير في ماضيها وعاشت في فقرٍ مدقع.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك