الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

جولة داخل قصر شريهان بالصور

يقولون أنّ المال لا يجلب السعادة، إلّا أنّه بالتأكيد يُساهم في تسهيل الحياة وجعلها أكثر رفاهية وجمالاً.

وقد يثير هذا الأمر غضب الكثيرين الذين لا يجدون للعدل مكاناً في الحياة، فيعملون ليلاً نهاراً لكسب لقمة العيش، في حين يشاهدون الأثرياء يتمتعون بحياةٍ سهلة بفضل المال الكثير الذي بحوزتهم.

فعلى سبيل المثال، يتقاضى النجوم أموالاً هائلة لقاء أعمالهم، فنراهم يتنافسون على إمتلاك آخر التكنولوجيا وأجمل البيوت وأحدث السيارات، تحت أنظار الشعوب التي تموت جوعاً وتُعاني من الفقر الشديد.

ومن أبرز النجمات اللواتي يتباهيْن بممتلكاتهنّ، الممثلة والراقصة المصرية شريهان التي تلجأ إلى حسابها الخاص على موقع إنستقرام لإظهار مدى فخامة منزلها الكبير، إذ تنشر صورها في مختلف الغرف مُظهرةً الرُّقي المزروع في كلّ زاوية.

ومنذ حوالي السنة، شاركت النجمة محبيها بصورٍ من عيد ميلادها الذي إحتفلت به في بيتها بحضور عائلتها وأصدقائها، فظهرت فيل اللقطات الجدران المُزخرفة والمُزيّنة بأجمل اللوحات، فضلاً عن السجاد العجمي الذي يُغطّي الأرض.

وبعد هذه المناسبة، خضعت النجمة لجلسةٍ تصويرية بعدسة المصور المبدع كريم نور، وظهرت في مكانٍ أشبه بقصور الملوك الفخمة، فإعتقد البعض أنّها متواجدة في إحدى المنازل الفخمة التي تعود إلى أحد أغنياء العالم.

وكانت شريهان قد إتّخذت وضعيات جميلة في مختلف الزوايا التي عكست الرُقي من حيث الديكور الذهبي الممزوج بالأبيض، والثريات الضخمة المُتدلّية من السقف.

وأعرب الجمهور حينها بإعجابهم بهذا المكان الساحر، ليُصدموا في ما بعد عندما تبيّن لهم أنّ هذه الجلسة التصويرية قد أُجريت في منزل شريهان نفسها.

هذه النجمة قد إستثمرت ثروتها في شراء قصرٍ ملوكي تشاركه مع إبنتها، وهو نسخةٌ عن البيوت الفرنسية التي بُنيت في القرن التاسع عشر.

وزيّنت النجمة منزلها الفخم بأجمل التحف وأغلى الأثاثات بالإضافة إلى السجاد العجمي، ربما برغبةٍ منها للشعور كملكةٍ على عرشها الفني.

هذا وكشفت الراقصة المصرية عن إمتلاكها لطائرة خاصة تتنقل فيها بين البلاد برفقة إبنتها، فظهرت في بعض اللقطات متمددةً ومُرتاحةً في الجو وسط أجواء من الرفاهية.

وهاجم البعض هذه الفنانة وإتهموها بهدر الأموال في حين تُعاني الشعوب العربية من الجوع والفقر كما طالبوها بالتواضع وإستثمار أموالها لمساعدة الجمعيات الخيرية، في حين إعتبر البعض الآخر أنّها إنسانة حرة وبإمكانها صرف أموالها بالطريقة التي تحلو لها، نظراً إلى أنّها تعبت لحصد النجاح الذي تتمتّع به اليوم.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك