الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حبيب Selena Gomez يسمح لها بارتداء الشفاف في الشارع بالصور

في موعدٍ غرامي لم يتسم بالرومانسية أبداً.

قرّرا أن يعلنا للجميع أنّ ما يجمعهما حقيقي وثابت وقوي بما فيه الكفاية ليقف أمام كل المطبّات والمصاعب وذلك عندما سارا جنباً إلى جنب على سجادة حفل الـMet Gala الأخير الحمراء، نعم هي علاقةٌ غراميّةٌ وجدت سيلينا جوميز نفسها منغمسةً فيها إلى حدٍ كبيرٍ منذ أشهر وها هم بعض المقرّبون منها يؤكّدون اليوم أنّها وجدت بالفعل الشخص المناسب لها والإنسان الذي كانت تتمنّى اللقاء به منذ زمن ألا وهو "ذا ويكند".

وإلى جانبه ها هي قد أطّلت يوم البارحة في نيويورك في إطار موعدٍ غراميٍ لم يتّسم للأسف بلحظات حميميّة كالعادة ولم يتضمّن تبادلاً للقبلات الحارّة والحميمة أوعناقات أو حتّى ملامسات بين الحين والآخر أو ما شابه ذلك، إنّما اقتصر على مسك يديْ بعضهما البعض لا أكثر ولا أقل والسير بخطواتٍ ثابتةٍ نحو أحد المطاعم محاوليْن على قدر المستطاع تفادي الكاميرات الباباراتزي والصحافيين الحشريين.

موعدٌ لا شك في أنّ الموضوع الأبرز فيه الذي من واجبنا التطرّق إليه هو اللوك الذي اعتمدته جوميز في إطاره والذي أثار جدلنا وحفّزنا إلى طرح تساؤلات كثيرة، إذ بثقةٍ واعتزازٍ ارتدت فستاناً أسود طويل شفافاً للغاية أظهر النقاب بوضوحٍ وجليّةٍ عن صدرها الذي لم تُخفِه بحمّالة صدر عاديّة تستر بها حشمتها إنّما تعمّدت على ما يبدو وقصدت إبانته كما هو على طبيعته، وهي المسألة التي يبدو أنّ حبيبها ذا ويكند رضي بها ووافق عليها من دون أي سجالٍ أو رفضٍ ما يدل على انفتاحه التام والمطلق لجرأة حبيبته في تجسيد إثارتها وإغرائها بهذه الطريقة وهذا الأسلوب والسماح لها بإظهار مفاتنها وتضاريسها بالطريقة التي تحلو لها.

نعم نستطيع أن نسمّي هذا النهج الذي يعتمده معها ثقةً كبيرةً بها وإيماناً منه بأنّها لن تخونه يوماً مع شابٍ آخر، أو من الممكن أن نتكهّن بأنّ لحبيبة جاستن بيبر السابقة التي تُعتبر الداعمة الأولى والأخيرة لحبيبها الحالي والتي ترافقه في أغلب حفلاته أينما كانت سلطةً على الأخير وتحكّماً تام بالأمور التي تعنيها، إذ حتّى لو طلب منها مثلاً التستّر والإحتشام قد لا تصغي إليه أبداً وقد تقوم بما تريده، مع العلم بأنّه سيكون مسروراً وسعيداً بهذا الأمر لأنّه سيغتنم الفرصة حينها برؤية ما تتميّز وتتّسم به.

أما بالنسبة لمكياجها فقد انتقدها بعض الروّاد والنشطاء بسببه لأنّهم وجدوا فيه بعض المبالغة والكثافة نظراً إلى المناسبة العادية التي تواجدت فيها والتي ما كانت تتطلّب منها هذا العناء كلّه، مكياجٌ لم يُخفِ للأسف الشديد ملامح التعاسة التي بانت على وجهها كنور الشمس أمام الكاميرات وتكاوين الإستياء التي نتمنّى ألّا يكون لذا ويكند أيُ دخلٍ فيها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك