الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حسام حبيب في اول تعليق عن زواجه من شيرين بالفيديو: ماذا قال وكشف حصرياً؟

الجمهور يتفاعل ويعلق!

هو موضوعٌ لا يزال يشكّل حتّى اليوم وحتّى هذه الساعة معضلة لم يتمكّن أحد من حلّها ومن فهمها، لأنّ المعنيّيْن بها يرفضان كما نرى ونلاحظ إطلاعنا بتفاصيلها وتزويدنا بشكلٍ صريحٍ ومباشر بأي معلومةٍ عائدةٍ إليها من شأنها أن تشفي غليلنا وأن ترد بالتالي على تساؤلاتنا، لا يزال صاحبيْ العلاقة والشأن يراوغان في توضيحها عندما يجدان نفسيْهما أمام ضرورة شرحها لنا وتفسير أسرارها وألغازها، ونعم نحن نتكلّم عن مسألة زواج شيرين عبد الوهاب من زميلها ونظيرها الفنان حسام حبيب التي قيل عنها الكثير وزُعم عنها الأكثر من دون أن نُحرز نتيجةً مباشرةً في تصديقها أو غض النظر عنها.

أخبار كثيرة انتشرت منذ أن أثار والد حسام هذه المسألة الحسّاسة عقب نشره صورة للأخير أطل فيها إلى جانب شيرين وعلّق عليها حينها كاتباً: "إبني وعروسته"، نعم أقاويل وأحاديث جانبيّة لم تنفك الصحافة عن التداول بها وتناقلها عسى أن يتجرّأ أحدهما على قول الحقيقة الكاملة والكشف عمّا يحصل ويدور بالفعل بينهما، وها هو صاحب العلاقة والشأن قد عاد من جديد ليحيّرنا وذلك عندما اضطر إلى التطرّق إلى هذا الأمر في إحدى أجدد المقابلات معه، ونعم راوغ كعادته وحاول الفرار والنفاذ بريشه من ضرورة إعطاء إجابةٍ نهائيةٍ كانت ستكون كفيلة بإنهاء هذه البلبلة كلّها ووضع حدٍ لها.

تكلّم عن لمعة عينيه وعن جماله الذي ازداد مؤخراً ووضع نفسه في مأزقٍ من دون أن يتنبّه إلى الموضوع حين أخذ يضحك إزاء تلميحات المحاوِرة له، وكأنّه علم مسبقاً بالذي ستطرحه عليه من أسئلةٍ وبالذي أرادت أن يقوله وأن يتفوّه به، حاول التهرّب من السؤال ولكن سرعان ما اعترف بأنّه على علمٍ ويقينٍ بالذي يدور في الأفق وبالذي يحوم في الأجواء، فعاد وأكّد أنّ ما يدور بينه وبين زميلته التي علّقت أخيراً على قرار حبسها ليس سوى صداقة على الرغم من أنّ الكاميرات غدت ترصدهما معاً في الآونة الأخيرة في أغلب المناسبات والرحلات.

ولأنّه أراد أن يُخرِج نفسه من الموضوع كالشعرة من العجينة نكر في نهاية المطاف وبطريقةٍ ذكيّةٍ نوعاً ما وغير مباشرة بالتأكيد ارتباطه، متسائلاً عن السبب الذي سيدفعه أو الذي سيحث عبد الوهاب التي وقعت في آخر حفلٍ أحيته على إخفاء هذه الخطوة في حال تمّت بالفعل، منوّهاً بالمراوغة بأنّ ما يجمعهما ليس سرّاً على أحد لأنّهما مجرّد أصدقاء لا أكثر ولا أقل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك