حفل جوائز الاوسكار 2018: صور اسوأ إطلالات النجمات على السجادة الحمراء

نيكول كدمان بفستان أزرق أظهرها باهتة للغاية
28 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
نيكول كدمان بفستان أزرق أظهرها باهتة للغاية
وصل الحفل المنتظر وإليكم من أخفق في جذب الأنظار.

سنةٌ بالكامل مرّت ونحن نشاهد كمّاً هائلاً من الأفلام والأعمال التي وضع مخرجوها ومؤلّفوها وحتّى من لعب دور البطولة فيها نُصُب أعينهم من أجل الفوز بالجائزة الأحب على قلوبهم والتي لا يحصل عليها إلّا من يحالفه الحظ ومن ينال محبّة الجمهور ويستحوذ أهميّة الكبير والصغير، سنةٌ بالكامل مرّت منذ أوسكار العام 2017 والإنتاجات الضخمة تتوافد على صالاتنا السينمائية من كل مكانٍ وبقعةٍ تاركةً عندنا إمّا شعوراً بالإعجاب أو العكس تماماً، هي أعمال وصل اليوم المنشود الذي سنعي ما إذا سيتم مكافأتها أم تجاهلها نهائياً.

إنّه حفل الاوسكار المنشود الذي يعود هذا العام وككل الأعوام والسنوات إلى الواجهة من جديد، هو الذي يجمع على سجادته الحمراء ألمع نجوم ونجمات هوليوود وحتّى مشاهير العالم بأسره، حفلٌ يعود اليوم ليكرّم أهم الأعمال والأفلام التي شاهدناها على مر الأشهر الفائتة ولينصر من ساهم في تحقيقها وإنجازها، ولكن قبل أن نتعرّف على أسماء هؤلاء دعونا نبدأ أولاً بمرور نجماتنا تحديداً على تلك السجادة أمام ومضات الكاميرات التي انتظرتهنّ طويلاً، لساعات وساعات، ودعونا نسلّط الأضواء على أفظع اللوكات وأبشع الفساتين التي وقعت ممثلاتنا وفناناتنا ضحيّتها وغديْن بسببها محطَ الإنتقادات والسخرية.

نعم تسمّر المصوّرون مكانهم وأخذوا يرصدون وصول نجماتنا على أحرٍ من الجمر وبالتالي رصد فساتينهنّ ولوكاتهنّ وتسريحات شعرهنّ ومكياجهنّ وحتّى أكسسواراتهنّ، وبغض النظر عن من سحرت من بينهنّ العيون ولفتت الأنظار إليها من رأسها حتّى أخمض قدميها غدا قسم كبير من هؤلاء النجمات في قائمة الأبشع والأشنع على الإطلاق ووحدها صورهنّ ولقطاتهنّ التي جمعناها لكم تختصر اليوم وتوجِز ما نتحدّث عنه وما نزعم به.

فمن الفساتين السوداء التي اختارتها بعض نجماتنا البدينات عسى أن يبدون عن طريقها نحيفات إلى الفساتين الملوّنة التي انتقتها بعض الممثلات كالبنانية ريتا حايك مثلاً المرشّح فيلمها "The Insult" عن فئة "أفضل فيلم بلغة أجنبية"، هي كلّها لوكات سجّلت على الفور وبعد دقائق وثوانٍ من مرورها على السجادة علامات متدنّية للغاية لأنّ الملمّين والمطّلعين بعالم الموضة والأزياء لم يروا فيها أي جمال أو أنوثة ولم يجدوا أنّها تتناسب مع موضة العصر الحالية.

هي أسماء لا تُحصى إذاً لنجمات أردن التميّز بالقصير ففشلن، حاولن جذب العيون من خلال إبانة المفاتن والتضاريس بفساتين عارية وفاضحة فلم ينجحن، سعين إلى تصدّر قائمة الأجمل والأحلى والأفضل والأحسن فوقعن في فخ خياراتهنّ ولو أنّهن لجأن إلى أهم المصممين العالميين، لائحةٌ طويلةٌ نعم ستبقى بالتأكيد على كل لسانٍ وفاهٍ لأيامٍ وأسابيع.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك