الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حفيدا Donald Trump يتفاعلان مع اغنية "Despacito" في فيديو طريف

رقصا بعفوية وارتجالية وبساطة مطلقة.

حتّى إلى داخل قاعات وصالات البيت الأبيض الكبير والضخم استطاعت أغنية "Despacito"، التي حُظّر بثّها وعرضها في ماليزيا بسبب كلماتها المعادية للإسلام والإباحيّة، أن تخرق الجدران وأن يعلو إيقاعها في الأفق ولحنها في العلالي، نعم إلى ذلك البيت الذي دخله الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترامب منذ أشهر تمكّنت هذه المقطوعة الغنائية الشهيرة والمعروفة أن تتربّع على قلوب كل شخصٍ يعيش هناك وأن ينسجم معها كل فردٍ دخل هذه الدار وسيبقى حتّى السنوات والأعوام المقبلة.

نعم هذا بالفعل ما حصل وهذا ما جرى، وهي إبنة الرئيس "ايفانكا ترامب" التي جعلتنا نكتشف هذه المسألة المضحكة والمثيرة في الآن معاً عندما سارعت إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام" لتنشر فيديو مميّز للغاية ومضحك بالفعل يطل فيه إبنها وابنتها وهما يرقصان بانسجامٍ تامٍ وتناغمٍ لا مثيل له على أغنية "Despacito"، التي أخطأ جاستن بيبر في مرّةٍ من المرّات حين رفض تأديتها في إحدى حفلاته، ولأنّها تحاول التقرّب من جمهورها وبخاصّة الأميركي لم تتردّد في تصوير ولديها وهما يطلقان العنان لنفسيهما بالرقص والتمايل أمام الكاميرا.

"ليس هناك أحلى وأفضل من حفلة رقص بعد العمل"، نعم هذا هو التعليق المقتضب والموجز الذي أرفقته هذه الآنسة الجميلة التي احتفلت منذ يومين بعيد ابنتها السادس بالشريط ذات الصلة، شريطٌ يأتي اليوم ليُثني على الحياة الطبيعية والبسيطة التي تحاول ايفانكا على ما يبدو تعزيزها وتأمينها لأولادها بعيداً عن هموم الحياة التي قد تعيشها هي وزوجها وبالتأكيد والدها، الذي اتُّهم مرّة بأنّه أساء إلى زوجته وأهانها أمام الكاميرات كلّها بسبب تصرّفٍ انتقده الجميع عليه، وبالتالي بعيداً عن الكاميرات والصحافيين والإعلاميين الذين يلاحقونها من مكانٍ إلى آخر تيّمناً بمكانتها.

وأمام هذا الشريط الإستثنائي لا شك في أنّ الروّاد ونشطاء مواقع التواصل الإجتماعي سارعوا إلى الإشادة والمدح بالموهبتين الصغيرتين بعبارات جميلة للغاية ومعبّرة، مؤكّدين أنّ هذه الأغنية تحديداً ستتصدّر بالتأكيد من جديد العناوين الأولى وأعلى المراتب من حيث نسبة الإستماع إليها وسيعود الجميع ليعبّر عن هوسه بها بخاصّة بعد أن رقص أحفاد الرئيس الأميركي على إيقاعها ولحنها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك