الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حقيقة انفصال كاظم الساهر عن خطيبته بعد سفرها بمفردها الى فرنسا

بدأت الإشاعات ... من الذي يؤلفها؟

لم تمر سوى فترة وجيزة على إعلان خبر خطوبتهما إلّا أنّ الحديث عن وجود خلافاتٍ بينهما قد بدأ يلوّح في الأجواء وكأنّ عين الحسد قد أصابتهما. نعم، نحن نتكلّم عن ثنائي كاظم الساهر والتونسية سارة مقني اللذين أحدثا الكثير من الضجة والبلبلة عبر مواقع التواصل الإجتماعي فور تأكيد قيصر الغناء العربي لكلّ الأخبار المتداولة في تصريحه خلال الحفل الذي أحياء في واشنطن والذي جاء فيه: "بعدني ما اتزوجت بس لبستها خاتم الخطوبة".

في التفاصيل، سافرت خطيبة النجم العراقي إلى فرنسا من أجل زيارة والدتها التي تقطن هناك. ولعلّ أكثر ما كان لافتاً في سفرتها هذه هو عدم اصطحابها للساهر معها؛ الأمر الذي دفع بالبعض إلى التلميح حول وجود خلافات بينهما لاسيّما وأنّهما يسافرات سوياً في العادة. ومع انتشار مثل هذه الأخبار، سارع مصدرٌ آخر إلى نفيها، مؤكّداً أنّ سبب عدم تواجد صاحب أغنية "أحبيني" مع مقني يعود إلى انشغاله بعددٍ من الأعمال الفنية. ووسط هذه البلبلة، لا بدّ من أن نسأل من المستفيد الأول من إطلاق هذه الشائعات؟ أهنّ عاشقات الساهر اللواتي يرفضن فكرة ارتباطه واعتزاله لحياة العزوبية أم هواية لبعض الأشخاص الذين تكمن تسليتهم في إثارة الجدل والبلبلة؟

على هامشٍ مختلف، أثار الساهر منذ مدّة الكثير من الشكوك وعلامات الإستفهام حول زيارته السرية لمصر برفقة خطيبته. وقد كشف الموسيقار رضا رجب عن هذه الزيارة عبر الصور التي نشرها عبر حسابه الخاص على احد مواقع التواصل الإجتماعي حيث ظهر وهو يقف بجانب القيصر الذي وعده بإحياء بعض الحفلات في مصر مع نهاية عام 2018.

من ناحية أخرى، شارك النّجم العراقي جمهوره عبر حسابه الخاص على موقع انستقرام بمقطع فيديو قديم لأغنيته "يدك"، وأردفه بمقطع من الأغنية جاء فيه: "يدك التي حطت على كتفـي ..... كحمامـة نزلت لكي تشرب...عندي تسـاوي ألف أمنيـة ..... يا ليتها تبقى ولا تذهـب... الشمس نائمة على كتفي..... قبّلتها ألفاً.. ألفاً و لم أتعب"؛ فهل قصد بهذه اليد يد سارة التي يُطالبها بعدم الذهاب وتركه وحيداً بعدما كان قد وجدها؟ وهل هو يحاول بذلك مراضاتها بعد سفرها بدونه؟ أسئلةُ كثيرة تُطرح بانتظار الوقت الكفيل بتوضيحها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك