حقيقة تراجع وضع محمود عبد العزيز الصحي

والكلّ يدعو له بالشفاء!

ما زال العالم العربي يترقّب أيّ جديد حول حالة الفنان محمود عبد العزيز الصحية، حيث تكثر الإشاعات والأقاويل التي تقول أنّ وضعه اليوم غير مستقرّ وفي تراجع نوعاً ما، وهذا ما إستدعى بقائه في غرفة العناية الخاصة.

ولكن، وفق بعض المصادر المقرّبة من الفنان المخضرم، فنشير اليوم الى أنّه تحسّن نوعأً ما عن ما كان عليه في الأيام الماضية، ولكن يفضّل الأطباء عدم مغادرته المستشفى ريثما يعود لحالته الصحية بشكلٍ طبيعي.

وهنا، عبّر المنتج ريمون مقار عن إستيائه الكبير من بعض الأقلام الصحافية التي تحاول الإستفادة من هذه الأزمة التي يمرّ بها عبد العزيز لتحقيق مصالح شخصية، مطالباً الجميع من التحرّي عن الأخبار قبل نشرها، لأنّ حياة الناس ليست لعبة سهلة بين الأيادي.

الممثل القدير كان يعاني من الأنيميا ما أدّى إلى نقص الهيموجلوبين وهذا ما تسبّب في ضعف المناعة، بالإضافة إلى وجود أنسجة داخل الفم أدّت لتورّم باللثة، ولكن تمّ إزالتها جراحياً لكنّه ما زال يعاني من مشاكل في التنفّس.

وفي هذا الإطار، نشير الى أنّ الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك كان قد إتّصل شخصياً بالنجم الذي يرقد في مستشفى الصفا فى المهندسين، للاطمئنان عن حالته الصحية.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك