الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حقيقة زواج عمرو دياب من هدى الناظر وطلاقه زينة عاشور

من المعروف أنّ عمرو دياب دائماً ما يعمل على إحاطة حياته الأسرية بحالة من الخصوصية بعيداً عن ملاحقة الشائعات، لا سيّما تلك التي تمسّ حياته الخاصة، وزوجته وأولاده تحديداً، ناهيك عن علاقته بهم، والتي لا يُعرف عنها سوى أنّها علاقة حبٍّ وعطفٍ وخوفٍ متبادلٍ على مصلحة بعضهم البعض.

لكن بالرغم من حرصه الشديد على حماية قلعته الصامدة أمام أي إختراقٍ لخصوصيات عائلته، لا يمكن للنجم المصري أن يتقادى الشائعات التي تطاله بين الحين والآخر، والتي يكون مصدرها في معظم الأحيان، اشخاصاً طامعين بتشويه صورته والتعتيم على نجوميّته.

شاهدوا أيضاً: جانا ابنة عمرو دياب تنشر صورها بملابس النوم عبر انستقرام

وآخر الأخبار التي أثارت ضجّةً منذ أيّامٍ قليلة كانت تلك التي تفيد بطلاقه من زوجته زينة عاشور، وعقد قرانه على مديرة أعماله هدى الناظر، التي يُقال أنّها يعشقها بجنون وقد إشترى لها فيلا خاصة في دبي.

هذا و أضاف البعض أنّ هدى كانت سبباً في إنفصال عمرو عن مدير أعماله أحمد زغلول، الذي دام التعامل بينهما لمدة 5 سنوات تكلّلت بالنجاح والتألّق الفنّي.

وهنا لا بدّ أن نلفت أنّ الناظر تعتبر كاتمة أسرار الهضبة، وهي في نفس الوقت المقرّبة للأسرة سواء الزوجة أم الأبناء، و يبدو أنّ تحكّمها وسيطرتها على مجريات الأمور في المؤسسة الفنية والتجارية للمغنّي الشهير، جعل بعض الخاسرين من تقرّبها منه، يعملون على توجيه ضربةٍ لها، بإطلاق شائعات إرتباطها به، وذلك كي يحصل تدخّل من قِبل زوجته زينة، فيتمّ التخلّص من الأولى، حتى يعود المنتفعون من عدم تواجدها إلة جانب دياب.

وفي الحقيقة، وبحسب مصادر مقرّبة من عمرو، فإنّ إقامة أسرته حاليّاً في لندن، حيث يتوجّه هو إلى دبي في فتراتٍ متباعدة، جعلت هذه الشائعة تأخذ مجراها، والغريب في الأمر أنّ هدى الناظر ترافق الأسرة والأـبناء في العاصمة البريطانية، أكثر ممّا ترافق الهضبة في مهام عمل في دول الخليج، لكونها مسؤولة عن إدارة الأعمال والحفلات من المكتب في مدينة الضباب.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك