حقيقة علاقة Taylor Swift وBen Affleck

ماذا يجري بين تايلور سويفت وبن افليك يا ترى؟

إشاعات كثيرة وأخبار لا تُحصى حامت في الأفق في الفترة الأخيرة تمحورت كلّها حول علاقةٍ غراميّة يبدو أنّها تتأسّس بين تايلور سويفت والممثل الشهير بن افليك، وهي أقاويل نشرتها إحدى الصحف الأميركية في آخر إصدارٍ لها معنونةً الموضوع المثير للجدل هذا بعبارةٍ أثارت بلبلة كبيرة عبر الإنترنت وهي: "هي آكلة لحوم الرجال! تايلور تحاول وضع نُصُب أعينها على بن".

قصّةٌ ها هي تقارير موثوق بها ومنها تحاول نفيها مؤكّدةً أنّ لا علاقة غرامية ولا حب يدور بين المعنييْن بالأمر على الرغم من أنّ الإثنيْن يعيشان عزوبية تسمح لهما بالإرتباط، فبن سبق أن أعلن عن انفصاله عن زوجته جنيفر غارنر في يونيو عام 2015 ويحاولان اليوم على قدر استطاعتهما تربية أولادهما معاً وبطريقةٍ وديّة، في ما تايلور استطاعت أن تنسى كالفن هاريس الذي بقيت معه لحوالى الـ15 شهراً والإرتباط بتوم هيدلستون ومن ثم الإنفصال عنه أيضاً.

إذاً أن يُقال أنّ افليك طلب من صديقتها كارا ديليفين أن تجمعهما وأنّه انجذب إليها وانعجب بها عندما التقى بها لأول مرّةٍ حين اصطحب ابنتيه إلى جولتها العالمية 1989 World Tour، وأن يُزعم بأنّه يريد التعرّف إليها أكثر بعد وها هو يرسل إليها نكات يومياً وفيديوهات مضحكة وحتّى ورود إلى شقّتها في نيويورك تمهيداً لاستمالتها وهي بالفعل تستجيب، لأمورٌ غير صحيحة أبداً وبعيدة عن الحقيقة والواقع.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك