الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حلا الترك تجذب الأنظار إليها بالقفطان البحريني بالصور والجمهور يغازلها

زيٌ تراثيٌ ناسبها كثيراً.

إلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، تعود حلا الترك بين الحين والآخر لتُطلعنا على أحدث الجلسات التصويرية التي تخضع لها بأجمل اللوكات والملابس والأزياء ولتتشارك معنا أبرز النشاطات التي تقوم بها أسواء لوحدها أم مع أمّها وشقيقيْها، ولتُدهشنا بالتأكيد بالتغييرات الجذريّة التي نجحت في النهاية بإرسائها فيها أسواء على الصعيد الخارجي أو الداخلي، هي التي تبدّلت كثيراً في الآونة الأخيرة وباتت فتاة أنضج من قبل وقادرة على اتّخاذ قراراتها بنفسها من دون مساعدةٍ من أحد.

ولم يختلف الموضوع أبداً منذ أيّامٍ حين ارتأت هذه الشابة أن تعود إلى تلك المنصّة لتسحر عيون الروّاد والنشطاء بصورها الجديدة التي أطلّت فيها وهي ترتدي ما يُعرف بالزي البحريني التقليدي، أي بالزي التراثي المعروف في البلد الذي تعيش فيه حالياً، زيٌ يشبه العباءة يخفي الجسم من الرأس حتّى أخمص القدمين انسدل على قامتها وبدت فيه بالفعل ساحرة وجذّابة وفاتنة وقد أعجب الروّاد والنشطاء جميعهم من دون استثناء، هؤلاء الذين أثنوا على أناقتها بهذه الملابس الذهبية والسوداء والبيضاء وأشادوا بميلها إلى التعرّف أكثر على ثقافة البلد الذي انتقلت للعيش فيه منذ أشهر.

"الشعور بالثقافة"، هذه هي العبارة المقتضبة والموجَزة والقصيرة التي أرفقتها حلا التي قيل أنّ أختها غير الشقيقة "غزل" هي نسخةٌ مصغّرةٌ عنها بالصورتين اللتين نشرتهما، والتي أطلّت في إحداها بالبرقع البحريني أيضاً الذي يحيط بالعينين والأنف، برقعٌ لم نتمكّن من رؤيته بشكلٍ واضحٍ للغاية لأنّ صاحبة العلاقة لم تكن تنظر إلى الكاميرا بشكلٍ مستقيمٍ ومباشر ولكنّه أكسسوارٌ تناسب تماماً مع الزي الذي كانت تتألّق به، إطلالةٌ بدت فيها عربيّة وشرقيّة بحت في مكانٍ بدا وكأنّه أشبه بالصحراء القاحلة.

إذاً هو لوكٌ موفّقٌ ننصحها بتكراره في المستقبل القريب وحتّى لو تم الموضوع بشكلٍ مؤقّتٍ، لوكٌ قد تحث به الأجيال البحرينية الصاعدة ولو بطريقةٍ غير مباشرة على احترام التقاليد والقيم التي تتجسّد في الكثير من الأحيان بالملابس وبهكذا أزياء تراثيّة، هي إطلالةٌ جميلةٌ للنجمة البحرينيّة تُعتبر الثانية لها بعد تلك التي استعرضتها أمامنا حين أرادت الإحتفال منذ أيّامٍ بعيد أمّها منى السابر.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك