الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

حلا الترك ترتدي الحجاب وتطل على الشاشة بالفيديو: "البنت مكسورة"

وتطرب المستمعين باللغة الخليجية والأجنبية.

حلّت النجمة الشابة حلا الترك ضيفة برنامج "صباح السعودية" فحكت عن كل جديدها ومشاريعها المستقبليّة بصراحةٍ مطلقة، بخاصة وأنّ الجمهور بات يترقّب أعمالها وأي أغنية تنوي طرحها في الأسواق وأي كليب تريد أن تكشف النقاب عنه عقب عقد التعاون الذي وقّعته مع شركة إنتاج جديدة اختارتها مع والدتها لتبتعد كل البعد عن والدها وعن روح تسلّطه عليها، مقابلةٌ جد مميّزة واستثنائية وفريدة من نوعها أتت اليوم لتذكّرنا بموهبة هذه الصغيرة وبمهاراتها في غناء كافّة اللغات بسهولةٍ ومن دون أي تردّد.

نعم بالحجاب حرصت بالتأكيد على الظهور على تلك الشاشة السعودية احتراماً لمشاعر المشاهدين والمتفرّجين والمستمعين، وبشخصيّةٍ لا تنم عن طفولةٍ أو عن مراهقةٍ لا من قريب ولا حتّى من بعيد أخذت حلا التي سرقتها دنيا بطمة من جديد تلبّي طلبات المحاوريْن بخاصة على صعيد الغناء واستعراض حنجرتها الذهبيّة، نعم برحابة صدرٍ وبكل سرورٍ ومن دون أي تردّدٍ استطاعت أن تبهرهما وتسحرهما بالنوتات العالية التي تمكّنت من الوصول إليها بسلاسةٍ وإسهاب، هي حلا التي شعرنا للحظةٍ من اللحظات أنّها فنانةٌ في الثلاثين من عمرها تعرف كيف عليها التكلّم مع الآخرين وكيف ترد بنضجٍ على أيٍ كان وكأنّ لها سنوات من الخبرة في هذا المجال.

غنّت بدايةً لـاحلام فأطربت كل من كان يستمع إليها ومن خلالها تذكّر الجمهور العربي كلّه إحدى إطلالاتها في برنامج "ارب قوت تالنت"، وهنا تحديداً سارع الروّاد والنشطاء إلى التنويه بالمشاعر الجيّاشة التي استطاعت نقلها من باطنها إلى كل مستمعٍ ومستمعة والإحساس المرهف الذي نجحت في تجسيده على الهواء، إحساسٌ مجبولٌ كما نلاحظ ببعض الحزن والتعاسة والمأساة وهذا ما دفع بالبعض إلى التأكيد أنّها "فتاةٌ مكسورة" الفؤاد والوجدان، فتاةٌ تعيش نعم أجمل أيام حياتها بالقرب من أمّها ولكن كانت تتمنّى بالطبع أن تعيش في الوقت نفسه مع والدها الذي تركته وتخلّت عنه بإرادتها.

هذا ومن الجدير ذكره أنّ إطلالة حلا التي رُسم وجهها على أحذية في الخليجالمثيرة هذه لم تقتصر على غنائها بالعربية فقط إنّما تمكّنت أيضاً من إشعال الأستديو في السعودية عندما لبّت النداء وغنّت بالأجنبيّة، وهنا تحديداً انقسمت آراء الروّاد بين هؤلاء الذين أحبّوا ما سمعوه منها وبين هؤلاء الذين لم يحبّذوا صوتها بالإنجليزية إطلاقاً والذين طالبوها بتكريس مهنتها للفن الخليجي فقط وإتقانه جيّداً.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك