الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حلا الترك في صور جديدة عبر انستقرام: بدانة واضحة بالسروال الضيق؟

اطلالة جديدة قسمت جمهورها.

تحسّنت حالتها كثيراً بعد أن انتقلت للعيش مع أمّها منى السابر في البحرين، وبتنا بالفعل ننظر إليها على أنّها فتاةٌ شابةٌ وناضجةٌ تعي تماماً كيف عليها التصرّف والتعاطي مع أمور هذه الحياة ومع مهنتها التي نتمنّى أن تولي أهميّةً أكبر لها في المستقبل القريب، وعندما نتكلّم عن وضعها اليوم فنحن لا نقصد بذلك فقط نفسيّتها التي تبدّلت وباتت أفضل بكثير من السنوات القليلة الماضية لأنّها ابتعدت بطبيعة الحال عن المشاكل التي كانت تطالها وعن الأزمات التي كانت ترتبط بها بسبب خلاف والدها ووالدتها، إنّما نعني بذلك أيضاً شكلها الخارجي الذي طرأ عليه الكثير من التعديلات والتغيّرات.

نعم هي حلا الترك التي أصبحنا نراها بالعدسات اللاصقة وبالأقراط الكثيرة أسواء في أذنها أو في أنفها، الفتاة التي غدت تخضع لعددٍ لا يُحصى من الجلسات التصويرية التي تبرهن في إطارها أنّها أضحت أجمل وتتّسم ملامحها وتكاوينها بالتالي بالأنوثة والجاذبيّة لأنّها باتت على علمٍ ويقينٍ بكيفيّة وضع المكياج، وباتت على اطّلاعٍ أكبر وأوسع بآخر صيحات الموضة والأزياء، والدليل الجديد على ما نقوله وندّعي به هي الجلسة التصويرية الحديثة التي خضعت لها منذ أيامٍ والتي أطلّت فيها بحلّةٍ جديدة نوعاً ما عليها لم تُعجب الكثير من الروّاد والنشطاء الذين انقسموا ما بين ضرورة مغازلتها على أساسها ولزوم القيام بالعكس.

نعم بدت حلا في هذه الجلسة تحديداً فاتنة وساحرة وهذا كلّه بفضل برنامج الفوتوشوب الذي من شأنه أن يجمّلها وأن يخفي عيوب البثور وحب الشباب التي من الطبيعي جداً أن تعاني منها في هذه المرحلة تحديداً من عمرها، ولكن في الوقت نفسه استطاعت هي التي أغضبت الجمهور منها أن تقع ولو لم تتعمّد الموضوع في فخ بدانةٍ لم نكن نلحظها من قبل أبداً ولم نكن نراها عندها في أي من صورها ولقطاتها وحتّى فيديوهاتها، بدانةٌ لا نعلم بالفعل ما إذا كان سببها تلك الثياب التي كانت ترتديها وذلك السروال الجينز الضيّق الذي كانت تتألّق به اعتقاداً منها أنّها تتبع به أجدد موضة على الإطلاق أم سبب آخر.

نعم لربّما تكون الإضاءة هي التي جعلتها تبدو سمينة بهذا الشكل ولربّما طريقة تمايلها هي التي جعلتنا نشعر بأنّ وزناً إضافياً قد اكتسبته في الآونة الأخيرة وقد تكدّس عندها في منطقة الأرداف والخصر والساقين، ولربّما تكون هي التي تشبه سيلينا جوميز بعددٍ من المميّزات قد وقعت بالفعل في فخ شراهتها على الأكل وهو الأمر الذي نتمنّى ألّا تبالغ به وألّا يتفاقم عن حدّه وإلّا قد تصل إلى مرحلةٍ صعبةٍ للغاية ستُجبر أمّها على التدخّل لإنقاذها منها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك