الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حلا الترك وأخواها في حوض السباحة مع والدهم بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
أجواءٌ عائلية ممتعة ومسلية.

بتنا نعلم تماماً السياسة التي تتّبعها عائلة محمد الترك من أجل ادّعاء الكمال والمثالية وعيشها السعادة المطلقة التي تحلم بها أي عائلة في هذه الحياة، كما وأنّنا اعتدنا على النهج الذي تعتمده حلا الترك وحتّى دنيا بطمة في تصوير نفسيهما أنّهما أسعد إمرأتين على وجه الكرة الأرضيّة لأنهما تعيشان مع رجلٍ لا يمكن أن يخلق مثله مثيل، وفي النهاية أصبحنا على يقينٍ بأنّ تصرّفاتهما وسلوكيّاتهما نابعة كلّها من رغبةٍ عندهما في استفزاز كل من يكرههما وينتقدهما.

ومع أنّها لا تتوقف أبداً عن إطلاق التهديدات والتلميحات والتأكيد أنّها ستعتزل عمّا قريب مواقع التواصل الإجتماعي بسبب الإشاعات المبغضة التي تحوم فوقها وحولها، لا تجد نفسها حلا التي تصدم جمهورها في كل مرّةٍ تطل فيها من دون مكياج إلّا أمام هاتفها الخلوي لتتواصل وتتفاعل بطريقةٍ مباشرة مع جمهورها الكبير، أسواء عبر سناب شات أم انستقرام، فتنقل إليهم يوميّاتها الخاصة بها أو حتّى الوقت الممتع الذي تمضيه مع والدها وشقيقيها.

وإلى هذا الجزء تحديداً من حياتها أخذتنا في فيديو جديدٍ لها التقطته لتصطحبنا معها إلى جلسة السباحة التي لم تشارك فيها هي تحديداً بل اقتصر الموضوع على والدها وإخوانها، جلسةٌ تعمّدت حلا التي رُفعت بحقّها دعوى قضائيّة مؤخراً في نهاية المطاف تصويرها والتقاطها لتكيد والدتها "منى السابر" من جديد ولتنوّه للجميع بالسعادة التي تعيشها مع أخويْها وهم تحت رعاية والدهم الذي تقصّدت أيضاً إظهاره على أنّه الرجل المثالي والأب الوفي والصالح الذي يكرّس وقته لأولاده مهما كانت أعماله كثيرة.

أخذت تصوّر نفسها أولاً قبل أن توجّه الكاميرا إلى حوض السباحة حيث كان والدها محمد، الذي سبق أن منعها من استخدام انستقرام وسناب شات ويبدو أنّه تراجع عن قراره اليوم، يحاول تعليم ولديه أصول السباحة التي يبدو أنّه على إلمامٍ كبيرٍ بها، وبالفعل استطعنا أن نلتمس الفرح الذي ساد على الأجواء كلّها وأن نشاهد كيف أخذ هذا الوالد "العظيم" الذي يتباهى دائماً بنفسه يلهو مع صغيريْه كالصغار ويرميهما في المياه لينزع الخوف من قلبيهما بطريقةٍ أو بأخرى، وتأمّلنا لو تواجدت حلا معهم في المسبح لنرى ما إذا كانت تجيد السباحة أم لا.

لحظات عائلية سبق أن ذكّرنا بها محمد من خلال الفيديوهات والصور التي نشرها عبر انستقرام منذ أيّام والتي نقلنا من خلالها إلى الإجازات الممتعة التي أمضاها مع عائلته كلّها في وقتٍ سابق، وها هي حلا اليوم تعود إلينا بلحظاتٍ متشابهة في المضمون ومختلفة بالشكل لتفيد بأنّها وشقيقيْها يعيشون بسلامٍ وراحةٍ وطمأنينة بعيداً عن مشاكل والدتهم الأصليّة.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك