الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حلا الترك ووالدها يفاجئان دنيا بطمة في عيد الام بالفيديو

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
هدايا ثمينة ولفتة مميزة منهما لها.

هي لا تزال حامل بابنتها الأولى "غزل" التي لا ندري متى ستبصر النور تحديداً ومتى سنتعرّف عليها عن قُرب، ولكن هذا لم يمنعها أبداً من الإحتفال بعيد الأم وسط عائلتها المؤلّفة من زوجها وأولاده الثلاثة، نعم نحن نتحدّث عن دنيا بطمة التي لم تختبر بعد الأمومة بحذافيرها لأنّها لم تحتضن حتّى الساعة وحتّى اليوم مولودتها بين يديها فتشعر بنبضات قلبها ونفسها ولكنّها استطاعت أن تعيش معنى المسؤوليّة الكبيرة التي تنتظرها بعد فترةٍ وجيزة والواجب الذي سيُناديها في المستقبل القريب.

هو زوجها محمد الترك الذي أطلق مسابقة "الترك ستار" لاكتشاف المواهب الشابة الذي ارتأى اغتنام هذه المناسبة السارّة والسعيدة التي تقع في مثل هذا اليوم من السنة ليُسعد حبيبة قلبه، وذلك من خلال شراء هدايا ثمينة للغاية قدّمها عربوناً عن حبّه وتقديره لها فـيكيد بطريقةٍ غير مباشرة وكالعادة طليقته منى السابر التي يبدو أنّ أولادها تناسوا معايدتها ناكرين وجودها في هذه الحياة ورافضين فكرة مجيئهم إلى هذه الدنيا عن طريقها.

هي حلا الترك وشقيقاها اللذان سارعا إلى إهداء أمّهم الثانية قالب حلوى وورود ليتمنّوا لها أياماً سعيدة وسارّة إلى جانبهم ولتمر ساعة ولادتها على خيرٍ فتلتقي بابنتها الصغيرة "غزل"، لفتةٌ لا شك في أنّ والدهم محمد هو الذي حرص على تجسيدها وتنفيذها كما يجب ليجعل من زوجته الجميلة التي تهجّمت على عائلته في الآونة الأخيرة أسعد أمٍ على الإطلاق، وليتيح لها الإمكانية باختبار طعم الأمومة ولو باكراً وقبل أوانها.

وفي الفيديو الذي انتشر عبر يوتيوب والذي سبق أن التُقط عبر سناب شات، استطعنا بالتأكيد أن نلتمس السعادة التي شعرت بها بطمة وهي تتلقّى الهدايا الواحدة تلوَ الأخرى، فشكرت حبيب قلبها الذي صنع منها ما لم تكن تحلم به يوماً والذي حوّلها إلى نجمةٍ معروفةٍ ومشهورةٍ في الوطن العربي كلّه، وعبّرت عن إعجابها بهديّته من خلال التألّق بها وهي تستعرض بطنها المدوّر والمنتفخ الذي لا تنفك أصلاً عن إظهاره لنا بالصور والفيديوهات، ولم تنسَ بالطبع شكر أولاده الذين فضّلوها في نهاية المطاف على أمّهم الحقيقيّة وأغرقوها بالرسائل المعبّرة والمؤثّرة التي جعلتها تعيش العمر عمرين والمناسبة مناسبتين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك