الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حلقة Shahrukh khan في "رامز تحت الارض" لم تمر مرور الكرام والسبب؟

5 صور
إضغظي لبدء عرض الصور
ردة فعل قاسية وقوية لم يكن يتوقعها أحد.

يعود إلينا رامز جلال بحلقةٍ جديدة من برنامجه "رامز تحت الارض" الذي يخوض به الماراثون الرمضاني لهذا العام، برنامجٌ سعى أن يستقبل فيه ألمع النجوم والنجمات وأهم المشاهير أسواء في البلدان العربيّة أم خارجها قيل أنّه مفبركٌ ومصطنعٌ ومزيّفٌ وأنّ رامز يتّفق مع هؤلاء الضيوف مسبقاً ليمثّلوا أنّهم خائفون ومرتعبون وغاضبون ومستاؤون منه، برنامجٌ اعتدنا على ردّات فعل الضحايا في سياقه وبتنا نتوقّع كيف سيتصرّفون إزاء معرفتهم للحقيقة الكاملة في نهاية المطاف.

ولكن في الحلقة التي استضاف فيها رامز، الذي برّره نيشان في أحدث المقابلات معه وأشاد ببرنامجه وبراعته في شد الجمهور والروّاد إلى أعماله، النجم الهندي شاروخان تغيّرت المعادلة كلّها وانقلبت المقاييس رأساً على عقب، في هذه الحلقة تحديداً شعرنا ولأول مرّةٍ أنّ ما نشاهده حقيقة وليس وهماً وأنّ ما نتابعه واقعاً وليس خيال، هو شاروخان الذي لم يتصرّف كباقي النجوم والمشاهير عندما اكتشف أنّه وقع في فخ مقلبٍ خطيرٍ وبشعٍ ولم تأتِ ردّة فعله كالتي التمسناها في الحلقات التي صدرت منذ انطلاق شهر رمضان الكريم والفضيل حتّى الساعة.

هو نجم بوليوود الذي استاء كثيراً من رامز عندما علم بأنّه جلبه من الهند ليوقعه في فخ أفكاره الجهنميّة التي لا معنى لها أو أساس، هو لم يخف كـفيفي عبده التي حلّت ضيفة الحلقة الأولى من الرمال المتحرّكة التي رأى نفسه يغرق فيها ولا حتّى من الحيوان الشرس الذي أخذ يقترب منه شيئاً فشيئاً ليلتهمه، هو لم يرتعب من أمورٍ يعيشها أصلاً عند تصوير أي فيلمٍ يشارك فيه بدور البطولة إنّما غضب من رامز ورفض التحدّث معه عندما علم بالموضوع برمّته وحتّى أنّه انهال عليه ليضربه على أمل أن يؤذيه إلّا أنّه استطاع ردع نفسه من القيام بأي أمرٍ قد يرتد بالسوء عليه.

الباقون شتموا وسبّوا وتقبّلوا القصّة وهدأوا، أما هو فاعتراه غضباً شديداً وكبيراً واستاء لدرجةٍ أنّه سارع إلى الإنسحاب من موقع التصوير من دون مسامحة جلال الذي لا يزال يواجه دعاوى واتّهامات بالجملة على ما أقدم عليه من خطّةٍ شوّهت بالنسبة إليه صورته وسمعته، أوقعه أرضاً ومنعه من لمسه أو اللحاق به والتحدّث إليه على الرغم من محاولات الطرف الأول المتكرّرة في الإعراب عن حبّه له وإعجابه به وطلب الغفران والمسامحة منه.

ترك المكان من دون أي كلمةٍ واحدةٍ وهذا ما جعلنا نصدّق ولو لوهلةٍ أنّ ما عاشه حقيقي وصحيح على الرغم من أنّ البعض لا يزالوا يصرّون على أنّ المسألة كلّها متّفق عليها مسبقاً، ولكن بعد محادثات حثيثة معه يبدو أنّ كينج الرومانسية تمكّن من تجاوز الموضوع وتقبّله على أنّه مجرّد فخ ينتظر أن يشاهده المصرّيون كلّهم والعرب أجمع لما له من شعبية ونجومية وجماهيرية عندهم، لذا عاد وأطل في فيديو نشره العقل المدبّر عبر "انستقرام" وهو يتوجّه برسالةٍ صغيرةٍ إلى جمهوره الكبير باللغة العربية في لحظاتٍ اتّسمت بالهدوء نوعاً ما والسلام والإرتياح ما يعني أنّ الصلح بينهما قد تم ولو أتى متأخراً نوعاً ما.

ولمشاهدة هذه الحلقة المنتظرة بالكامل يكفي الدخول إلى الرابط التالي: http://bit.ly/2qKApkL لتقييم ما حصل بالفعل مع شاروخان، والتأكّد ممّا إذا كان قد وقع بالفعل في الفخ أم علم به من قبل واتّفق على التفاصيل كلّها مع جلال قبل التصوير!

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك