الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حليمة بولند بعد حلقة "سوار شعيب" تهدد من يمس بكرامتها

حليمة بولند ترد بشراسة على منتقديها بعد انسحابها من حلقة "سوار شعيب".

شكّلت إطلالة الاعلامية حليمة بولند في برنامج "سوار شعيب" مؤخّراً بلبلةً كبيرةً على الصعيد العربي، بعد أن إنسحبت من الحلقة وغادرت مستاءة ًلأنّها إعتبرت أنّ المذيع السعودي أهانها وكان عليها وضع حدّ كبير لهذه المهزلة، لأنّها اعتبرت أنّ الأخير تخطّى حدوده معها، علماً بأنّه أخفى السؤال عن المشاهدين وراعى ظروف ضيفته..

وعندها كثُرت التكهّنات وزاد فضول الناس لمعرفة طبيعة المعلومة التي كشفها شعيب في إحدى فقرات برنامجه، إلّا أنّ الامر ما زال في طيّ الكتمان، وما زال الجميع يجهلها لكنّهم أدركوا جيداً فظاعة مضمونها التي تسبّبت بردّة فعل قاسية من قبل المذيعة الكويتية المعروفة.

وفي خضمّ هذه الضجة، حاول الكثيرون التقرّب من بولند من أجل الحصول على خبرٍ حصريّ، لكن هي كان لها ردّ وحيد ولا سواه، نوّهت من خلاله أنّ كرامتها خطاً أحمر وممنوعٌ على أيّ أحد أن يتجاوزه وأن يتخطّاه وأنّها مستعدّة للقيام بأي شيء لتدافع عن مكانتها وصيتها في العالم العربي، بالاضافة الى أنّها جاهزة لتردّ الصاع صاعيْن في خطوةٍ منها لإسترداد حقّها وكردّ منها على من يتجرّأ ويتكلّم عن حليمة بولند بالسوء.

فهي قالت في تعليقٍ صريحٍ وواضحٍ نشرته بنفسها عبر موقع التواصل الإجتماعي "إنستقرام"، وجاء فيه: "قد أعفو وقد أسامح وقد أنسى ولكن إذا وصل الأمر للتدخل بحياتي الخاصة فإني لا أقبل، وعندما يتم التطاول علي ومحاولة إهانتي والمساس بكرامتي فإني لا أغفر".

وأضافت: "منذ دخولي الإعلام والجميع يحاول تكسير مجاديفي والتقليل من قيمتي، ومرات عديده حاولوا الإيقاع بي وتشويه سمعتي وقطع رزقي ولكن بفضل الله ورضا والديني أتغلب عليهم في كل مره، وانتصر وهم المهزومين الخائبين".

ثم ختمت: "لا أرد على الحماقات ولا السخافات لأني تعودت أن أفعالي ترد وليست أقوالي، لا تشغلني تفاهتهم فعملي أولى أنني اركز عليه ولا أبالي.. دائما انظر الى طريق النجاح وكيفية الوصول له ولاتهمني المصاعب لأنني تعودت أني اتغلب عليها وليست هي من تتغلب علي.. الحمدلله دائما وأبدا".

أخيراً، ها هي النجمة المثيرة للجدل تكمل مسيرتها وعينها على الألقاب حيث تسعى جاهدةً لمضاعفة جماهيريتها وإستقطاب أكبر عدد من المعجبين الذين سيكونون على أتمّ جهوزية للدفاع عنها وحمايتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك