الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حليمة بولند ترقص بفستان فضفاض بالفيديو: استدارت فتعرضت للإحراج

كاد أن يظهر المستور وأن تقع في فخ زيها!

بتنا على يقينٍ اليوم بمصدر أموالها وثروتها وعلى علمٍ بنوع الأعمال التي تشارك فيها والتي تتيح لها الفرصة بجني مبالغ هائلة من شأنها أن تجعلها من أثرى أثرياء نجمات الخليج ومشاهير العرب، نعم هي حليمة بولند التي نتحدّث عنها اليوم والتي لا تنفك عن الموافقة على الخضوع لجلسات تصويريّة بين الحين والآخر التي يبدو أنّ معظمها يعود إلى أهم العلامات التجاريّة المرموقة الخاصة بالعطور والمجوهرات وحتّى بالأزياء.

وإلى حسابها الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "انستقرام"، عادت هذه الإعلامية التي تلجأ كثيراً إلى العمليات التجميلية ضامنةً من خلالها عدم التقدّم في العمر وعدم الوقوع في فخ الترهلات والسيلوليت والتجاعيد، لتنقلنا بثقةٍ كبيرةٍ بالنفس وباعتزازٍ إلى كواليس الجلسة الأخيرة التي خضعت لها لصالح "شركة سراي للعطور"، هي مقتطفات من فيديوهات لا بد أنّها نشرتها عبر "سناب شات" أيضاً وفيها أعطت للجمهور المزيد من التفاصيل الدقيقة عن عملها الجديد هذا الذي لا شك في أنّها ستكتسب منه الكثير والكثير.

وإذا ما أردنا أن نشاهد ذلك الفيديو ذات الصلة لرأينا كم كانت بولند التي سخرت منذ فترةٍ ولو بطريقةٍ غير مباشرة من "الأم الصالحة" سعيدة وفرحانة ومرتاحة وهي تتمايل أمام الكاميرا وأمام المصوّرين، هؤلاء الذين اغتنموا الفرصة بالتأكيد ليرصدوا أجمل مفاتنها وأحلى تضاريسها، نعم كانت ترقص على إيقاع الأغاني الموضوعة على مسمعها بفستانها الفضفاض وتستدير شمالاً ويميناً تماشياً مع آلة الهواء المصطنعة التي استُخدمت عن قصدٍ وتعمّدٍ من أجلها.

وبالفعل كادت حليمة التي تحسّرت على حبيبها البعيد عنها منذ أيامٍ أن تقع في فخ زيّها القصير والواسع بعض الشيء، وكادت الكاميرات أن ترصد سروالها الداخلي بكل ما للكلمة من معنى حين ولوهلةٍ تطاير فستانها مع الهواء الموضوع بالقرب منها، خطوةٌ جريئةٌ منها التمسنا كم كانت غير مكترثة لتداعياتها ونتائجها لأنّها عادت وكرّرت نفس الحركات من جديد في وقتٍ لاحقٍ، وهو الموضوع الذي استفز في النهاية المتابعون فندّدوا به باعتباره سلوك لا يليق بها كامرأةٍ خليجية عربيّة وكأمٍ لابنتيْن صغيرتيْن من الطبيعي أن تتأثّرا بها في يومٍ من الأيام وأن تتبعا خطواتها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك