الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حليمة بولند تسرق الاضواء من ابنتيها في صور جديدة: فساتين متشابهة والاجواء ملفتة

من تشبهها أكثر؟

من المعروف عنها كثرة قيامها بجلسات تصويريّة كثيرة عادةً ما تثير من خلال حالة من الجدل والبلبلة عبر مواقع التّواصل الإجتماعي، كان أبرزها تلك التي ظهرت فيها بفستان أسود ضيّق. لكنّها هذه المرّة فاجئتنا، وقامت بجلسة جديدة مع ابنتيها ماريا وكاميليا رغم أنّها سبق وأكّدت عدم نشر أيّ صور وفيديوهات خاصّة بهما عبر حساباتها الرّسمية، وذلك نزولاً عند رغبة الوالد.

وطغى على هذه الجلسة الطّابع الطفولي الجميل، حيث اختارت حليمة اللونين الأزرق والزهري للديكور والأزياء. وارتدت بدورها فستاناً أزرقاً متوسّط الطول، فيما خصّصت لطفلتيها فستانين باللّون البنفسجي والأبيض. وزيّنت حليمة شعرها بالورود، ونفس الأمر بالنّسبة للصغيرتين، حيث استطاعت أن تلفت الأنظار باللوك المتشابه والمميّز.

وسألت الإعلامية الكويتية متابعيها عن مدى الشبه الذي يجمعها بينها وبين ابنتها ماريا، وكتبت: "اشكثر مريومه تشبهني ؟؟؟"، وهو ما أكّده بالفعل الجمهور حيث أثنوا على جمالها: "ماشاالله عليها تشبهش مره..."، "جميلة طالعه عليك، اللح يحميها"، "ماشالله تبارك الرحمن جميييله طالعه عليج".

والطريف في الأمر هو نوم ابنتها الصّغرى كاميليا أثناء التّصوير، لتعود وتستيقظ باكية، وقد علّقت بولند قائلة: "وانتهت جلسة التصوير مع بكاء كاميليا اللي طول الفوتوسيشن كانت نايمه فديتها واخر شي اختمتها بالبجي ... خلصت الجلسه تصبحون على خير".

من ناحية ثانية، كشفت الإعلامية الخليجية التي احتفلت بعيد الوطني الكويتي على طريقتها الخاصّة، عن رفع دعوى قضائيّة ضدّ الذين فبركوا كلامها بعدما نشرت صورة لها من قاعة التشريفات في المطار، مؤكّدين أنّها أخذت الصورة من أحد المواقع ولم تتواجد هناك. وهذا ما دفعها إلى الردّ عليهم بشكل لاذع وكذّبتهم عبر حسابها على "سناب شات" وهدّدت كلّ من يتعرّض لها باللجوء إلى القضاء.

وكان بعض الروّاد قد انتقدوا وجودها في هذه القاعة على الرّغم من وجود الكثير من المرضى بالإضافة إلى ذوي الاحتياجات الخاصّة ممّن هم بحاجة أكثر منها للتواجد في الصّالة الذكورة. وقيل أنّ أحد السياسيين الكويتيين قد أشار إلى أنّ اللقطة المنشورة ليست حقيقيّة، فلم تتردّد من جهتها من إطلاق هذا التّهديد.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك