الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

حليمة بولند تطل بالضفائر والجمهور مصدوم بالصورة

من أين لكِ هذا الشعر الطويل بعد القصة الأخيرة؟

صدمت حليمة بولند الجمهور بأسره حين غيّرت لوكها كلّه واعتمدت قصّة شعرٍ قصيرة للغاية صُنّفت بـ"الصبيانية"، وها هي اليوم تعود لتزرع الشكوك في قلوب متابعيها ومحبّيها من خلال صورتها التي التقطتها عبر حسابها على تطبيق سناب شات والتي عادت ونشرتها إحدى الجهات عبر انستقرام لأنّ فيها بدا شعرها طويلاً للغاية وأنثوياً، وهو الأمر الذي لا يمكن أن يحصل في ظرف أسابيع أو حتّى أشهر قليلة.

أخدعتنا حينها عندما قصّت شعرها أم تخدعنا هنا بشعرها المستعار الطويل؟ هذا هو السؤال الذي من واجبنا اليوم أن نطرحه على المعنية الأولى بالأمر التي وبدورها عليها أن ترد عليه لتشرح لنا ما هو السر الكامن وراء إطلالتيْها المتناقضتين، مع العلم بأنّ التعليق الذي أرفقته بلقطتها المثيرة هذه جاءت لتزيد الطين بلّة ولتثير في الوقت نفسه حماس الروّاد وتحفّز حشريّتهم.

بالضفائر إذاً أطلّت مع أنّها حجبت عنّا رؤية وجهها بالكامل فلم نتمكّن من رصد مكياجها وحتّى أنّنا لم نستطع اكتشاف ما كانت ترتديه، وبكلماتها الإستفزازيّة فهمنا تماماً أنّها تحضّر لإعلانٍ ترويجي جديدٍ من نوعه سيثير بلبلة عبر الإنترنت ويخض مواقع التواصل الإجتماعي ويُحدث ضجّةً كبيرة لدى الروّاد، ومن أجله فهمنا أيضاً أنّها خضعت لجلسةٍ تصويرية وصفتها هي بكلمة "نارية" ما يشرح شبب اعتمادها تسريحة الضفائر المميّزة هذه.

ما الذي تحضّره هذه الإعلامية التي صرّحت بنفسها مرّة بأنّ لديها مواهب تخجل من البوح بها؟ كيف ستطل بهذه الجلسة "النارية" يا ترى وهل ستتعرّى مثلاً في إطارها أم سترتدي أزياء فاضحة ومثيرة للغاية؟ ما هو نوع هذا الإعلان الذي ستلعب فيه دور البطولة يا ترى وهل يعود إلى إحدى العلامات التجارية الخاصة بالشامبو مثلاً أم لا؟

هي الأسئلة التي نلجأ إلى طرحها لربّما لنشفي غليلنا أو لنواسي شوقنا إلى ما معرفة ما يجري في كواليس حياة هذه المرأة التي نقلتنا منذ أيامٍ إلى جلسة اللهو والمرح الذي شارك فيها والدها مع ابنتها الصغيرة، حياةٌ مليئة بالأسرار والخفايا والخبايا تحرص دائماً على إخفائها عنّا لأنّها قد ترتد سلباً عليها وقد تؤثّر على مكانتها في ما لو عرف بها الجمهور العربي الذي لا يزال يتابع أخبارها ويرصد صورها ولقطاتها يومياً، أسواء تلك التي تنشرها بنفسها عبر حساباتها الرسميّة أم التي تتشاركها معنا جهات مطّلعة قريبة منها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك