حليمة بولند في ورطة: كذبها وشكك في كلامها ونكر هذه الصورة

وهي ترد وتهدد باللجوء الى القضاء!

لا يمرّ يوماً دون أن يتصدّر فيه اسمها عناوين الصحف والمجلات؛ كيف لا وهي تتقن لعبة إثارة الجدل عبر مواقع التواصل الإجتماعي أسواء بأعمالها أو إطلالاتها أو نشاطاتها. نعم، إنّها حليمة بولند التي هزّت وسائل السوشيال ميديا مؤخراً بالصورة التي نشرتها عبر حسابها الرسمي على موقع انستقرام حيث ذكرت أنّها في المطار بقاعة التشريفات في طريقها إلى لندن لحضور المباريات. فأثارت موجة غضبٍ عارمة انتهت بتكذيبها والتشكيك بها؛ الأمر الذي دفعها بالتالي إلى التهديد بالقضاء.

في التفاصيل، وبعد الضجة الكبيرة التي أثارتها الصورة التي نشرتها النجمة المثيرة للجدل من قاعة التشريفات، سارعت إحدى الحسابات على موقع تويتر إلى تكذيبها عبر التغريد بالقول: " توضيح،،، بعد إتخاذ اللازم مع حليمة بولند تبين بأن الصورة المنتشرة لها في قاعة التشريفات غير صحيحة ولم تصورها وقالت "ولله الصورة بس خذيتها من مواقع التواصل عشان احر الناس"؛ الأمر الذي أثار بالتالي غضب الإعلامية المتهمة بالمرض النفسي إذ سارعت حليمة إلى الرد عليه بالقول: "التوضيح هذا من تأليفك يا كذاب انا ما قلت هالكلام ابدا وانا فعلا كنت بقاعة التشريفات وسافرت لحضور المباراة ورحت حضرت المباراة انا والشيخ حمد جابر المبارك وبنته الشيخة بدريه،، وراح ارفع قضيه على اللي امفبرك وامألف هالكلام وحاطه بلساني".

وأضافت النجمة التي أطلّت منذ مدّة من داخل الجاكوزي بالقول: "عموماً: راح ارفع قضيه عن طريق محاميي الاستاذ حسين العصفور على اي مغرد ينزل كلام بلساني انا ما قلته او يفبرك اشياء عني ما صارت! وراح ابدأ بالاجراءات الرسميه القانونيه بعد العطله الرسميه مباشره". وتابعت: "كفايا تأليفات واشاعات وكذب وافتراء،، وصلت فيكم اتحطون كلام على لساني انا ما قلته واتألفون قصص من وحي الخيال؟! لهالدرجة شاغلتكم؟!

من ناحية أخرى، انضمّت النجمة الكويتية إلى النجوم الذين عايدوا الكويت في عيده الوطني الرسمي؛ إذ شاركت متابعيها ومحبيها بمجموعةٍ من الصور والفيديوهات التي تحيي فيها بلدها الأم، وآخرها فيديو تظهر فيه وهي ترتدي سترة سوداء مطبوع عليها علم الكويت بشكل قلب وتغنّي داخل السيارة "انا كويتي انا"، محدثةً بذلك تفاعلاً واسعاً بين متابعيها ومحبيها الخليجيين والكويتيين.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك