الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
مسلسلات رمضان
صور
فيديو
ذا فويس 4

خبر صادم: اليسا تحصل على 384 مليون يورو والمقابل؟

حقيقة أم اشاعة؟

هي معلومةٌ انتشرت فجأة عبر الإنترنت ومواقع التواصل الإجتماعي كافّة ومفادها بأنّ "اليسا" باتت اليوم من أغنى النجوم وأثرى المشاهير بعد أن وصلت أرباحها في العام 2017 إلى 384 مليون يورو، وهو الرقم الذي سارع الروّاد والنشطاء إلى التداول به معبّرين عن دهشتهم منه وطارحين علامات استفهامٍ وتساؤلات كثيرة حول العوامل والعناصر التي ساهمت في جعل نجمتهم المحبوبة تناله خلال السنة الفائتة، وذلك مقارنةً بالرقم الذي تكلّمت عنه التقارير الموثوق بها والذي وصل في العام 2016 إلى 349 مليون يورو.

هي معلومةٌ سارع البعض وبخاصة منتقدو صاحبة أغنية "سهرنا يا ليل" إلى التنديد بها واستنكارها باعتبارها مجرّد كذبة من نسج الخيال، بخاصة وأنّ تسجيل هكذا معدّل من الأرباح يُعتبر أمراً خيالياً ومن المستحيل أن يتم مهما أحيت اليسا الحفلات ومهما انطلقت بجولات عالمية وعربية، في ما البعض الآخر فالتزم الصمت وحاول التحرّي أكثر عن القصّة ليتبيّن أنّ الموضوع برمّته مجرّد التباس حصل ما بين إسم "اليسا" الفنانة و"اليسا" الشركة الفنلندية المعنيّة بمجال الإتّصالات.

إذاً كل ما شيع عن أرقامٍ هائلة تمكّنت النجمة اللبنانية من نيلها ليست سوى أرقام عائدة إلى تلك الشركة التي زادت نسبة أرباح استخدام الهواتف الجوّالة لديها، وارتفعت بالتالي معدّلات المشاريع الإستثماريّة والإنمائية التي أنجزتها وقامت بها هي المعروفة عالمياً، رقمٌ لربّما تتمنّى نجمتنا التي صوّرت منذ أيامٍ الحلقة الأولى من "كاربول كاريوكي" أن تستحوذ عليه بالفعل ولعل هذه القصّة المثيرة للجدل قد أضحكتها وقد غيّرت من مزاجها الذي تعكّر في الآونة الأخيرة، وذلك بسبب الإتّهامات التي سقطت عليها وانهمرت إثر تصرّفاتها الفظّة مع المعجبين ومع أهل الصحافة والإعلام.

من ناحيةٍ أخرى وبعيداً عن هذه المسألة المغلوطة، كانت مؤدية أغنية "عمري ابتدا" قد أعربت عن تضامنها عبر أحد حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي مع كل مرضى السرطان، فدعتهم إلى التحلّي بالقوّة والشجاعة ليتمكّنوا من السيطرة على هذا المرض الخبيث الذي لا يحمل إلّا المعاناة والألم وبالإيمان للتخلّص منه، هي التي قيل أنّ حادثة فقدانها الوعي في حفلها الأخير لم تكن إلّا تمثيلية أرادت أن تستعطف الجمهور العربي عن طريقها لا أكثر ولا أقل.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك