الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

خبر مفاجئ: سعد المجرد تزوج هذه النجمة في السر؟

الجمهور لم يصدق في الوهلة الأولى.

بينما لا يزال متواجداً حالياً في باريس في فرنسا ويحاول تكريس كل وقته في إصدار الأغاني والأعمال الموسيقية التي من شأنها أن تتربّع على عرش المراتب الأولى، وفي حين يسعى جاهداً إلى تمرير الساعات والأيّام والأسابيع من خلال العودة يومياً إلى أحد الأستديوهات لتسجيل هذه الأغنية مع هذا الملحن أو ذلك الموزّع، ها هي الإشاعات التي تطاله والتي تتعلّق تحديداً بحياته الخاصة والشخصية مستمرّة في التكاثر من حيث الوتيرة والزخم، أخبار لا يتمكّن سعد المجرد في الكثير من الأحيان وللأسف الشديد من الرد عليها أسواء لنفيها أم لتأكيدها.

وعندما نتحدّث عن تلك الإشاعات المبغضة التي تنهال عليه ليلَ نهارٍ فنحن نقصد بذلك تلك التي ترتبط مباشرةً بعلاقاته العاطفية التي لا يتيح لنا الفرصة البتّة باكتشاف ما يجري في كواليسها أسواء بصورةٍ أو بفيديو أو أقلّة بلقطةٍ عاديةٍ وبسيطة، وكأنّه قرّر بالفعل عيش حياته كلّها لوحده من دون فتاةٍ تسانده وتدعمه بخاصة عقب فضيحة الإغتصاب التي طالته منذ أكثر من سنة، علاقات ها هي آخر التقارير قد ارتأت التحدّث عنها اليوم وتسليط الضوء عليها والتنويه من خلالها بأنّ سعد سيدخل القفص الذهبي بالفعل في الأشهر المقبلة وسيكون بالتالي عريس العام 2018.

وبالنسبة للعروس التي اختارها ليكمل الحياة معها فقد أشارت تلك التقارير نفسها أيضاً إلى أنّ سعيدة الحظ هي الفنانة المغربية ابتسام تسكت التي تعرّف عليها الجمهور العربي كلّه يوم شاركت في برنامج "ستار اكاديمي"، نجمةٌ يُقال أنّ المجرد الذي بدا بحالةٍ يُرثى لها مؤخراً قد خطبها بالفعل وينوي أن يتّخذها كزوجته المستقبلية، أخبار وأقاويل لم تلبث أن انتشرت حتّى سارعت صاحبة الشأن إلى إنكارها ونفيها جملةً وتفصيلاً واعتبارها مجرّد سخافات وإشاعات لا ناقة لها فيها ولا جمل، والإفادة بأنّ ما يربطها بنظيرها وإبن بلدها ليس سوى رابط أخوّة وصداقة وزمالة.

ما المغزى من نشر هكذا أخبار يا ترى وما الهدف من تحويل سعد الذي يثير حالياً الجدل بعضلاته المفتولة إلى مادّةٍ دسمةٍ يتداول بها الكبير والصغير؟ ما معنى أن يتم تلفيق هكذا أخبار ونشر هكذا معلومات بينما لا يزال شخصيّاً موجوداً في فرنسا غير قادرٍ على الإدلاء بأي تصريحٍ أو نشر أي بيانٍ يدافع في إطاره عن نفسه ويشرح للجميع حقيقة ما يُحكى عنه؟ معضلةٌ نتمنّى أن تُحَل في أسرع وقتٍ ممكنٍ وأن ينال المجرد حريته بالكامل ليتمكّن من الآن فصاعداً من الرد على هذا وذاك.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك