الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

خطأ شيرين الجديد لا يغتفر بالفيديو: ضربت حارسها الشخصي وركلته والسبب؟

تصرفٌ غير أخلاقي جسدته أمام الجميع.

اعتقدت أنّها بهذه الطريقة وهذا الأسلوب ستبيّض صورتها مع معجبيها ومتابعيها، وستؤكّد للجميع أنّها لا تزال تلك الفنّانة التي يتهافت الآلاف لمشاهدة حفلاتها والتفاعل مع أغانيها القديمة منها والجديدة، وأنّها النجمة التي ولو أخطأت بين الحين والآخر وارتكبت الزلّات ووقعت في المشاكل ستبقى محبوبة الملايين والمرأة التي لا يمكننا وصفها إلّا بالطبيعيّة والعفويّة والبسيطة، نعم هي شيرين عبد الوهاب التي حاولت تجسيد كل ما نقوله ونزعم به خلال حفلها الأخير في السويد ولكنّها فشلت فشلاً ذريعاً وغدت ضحيّة تلك العفوية والبساطة للأسف، ولم تظن أنّها ستضحو مسخرة الكبير والصغير في اليوم التالي بسبب التصرّف الذي استعرضته أمام الكاميرات كلّها.

إذاً بعد أن أحرجت بطريقةٍ وبأخرى زميلها تامر حسني حين التقت به على متن الطائرة نفسها التي سافرا عليها إلى السويد من أجل حفلهما المشترك هناك، عادت المطربة العريقة وارتكبت خطأً أفظع بعد حين قرّرت لوهلةٍ من الوهلات وأثناء تواجدها على المسرح أن تتوجّه إلى أحد الحرّاس الشخصيين لتركله بقدمها وتضربه على مؤخرته لأنّه كان يُبعد، من باب مسؤوليّاته ووظيفته في تأمين الحماية لها من أي حشريٍ ومتطفّلٍ، إحدى المعجبات ويمنعها من الصعود إلى المسرح للإقتراب منها خوفاً عليها وتنفيذاً للأوامر المُعطاة له وللتوجيهات المُسنَدة إليه.

نعم رفسته بطريقةٍ غير أخلاقيّة البتّة معتبرةً أنّ ما كان يقوم به غير سليم بحق معجبيها ومحبّيها، وأبعدته هي التي انتشرت صورةً لها من شهر العسل بيدها لتقترب في المقابل من تلك الصبيّة التي تمكّنت في النهاية من الصعود إلى الخشبة والتقاط صورة تذكاريّة مع حبيبة قلبها وتقبيلها حتّى، سلوكٌ تحيّرنا نحن كروّاد ونشطاء وأهل صحافة وإعلام في ما إذا كان علينا التنديد به أو مسامحتها عليه لأنّه تأتّى من باب حرصها على إظهار محبّتها لجمهورها واستعدادها الدائم للوقوف عند طلباته ورغباته وأمنياته.

نعم البعض غفر لها واعتبر تصرّفها عفوي وعبثي لا تخطيط مسبَق له، أما البعض الآخر فاستنكر الموضوع برمّته وأشار إلى أنّه كان بإمكانها التصرّف إزاء ذلك الحارس بطريقةٍ أخرى بعيداً عن الركل والرفس والضرب لتسليط الضوء على نواياها الحسنة تجاه تلك المعجبة التي تمثّل في النهاية شريحة متابعيها ومعجبيها، وبين المندّد والمستنكر من جهةٍ والمدافع والغافر من جهةٍ أخرى استطاعت صاحبة أغنية "آه يا ليل" أن تذكّرنا بأسلوبٍ غير مباشر بـفظاظة اليسا في التعالي على الآخرين بتلك القساوة نفسها والغرور عينه.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك