خطوبة Ranbir Kapoor وKatrina Kaif في لندن؟

حب وغرام وعلاقات عاطفية بالجملة. بهذه الكلمات نستطيع أن نلخّص الحياة التي يعيشها نجومنا الهنديّون اليوم، والتي من خلالها يتصدّرون العناوين الأولى.

خبرٌ سار وجديد يهزّ مومباي اليوم، بخاصّة ما إذا تأكّدت صحّته، وهو ارتباط الممثل رانبير كابور بشكلٍ رسمي بالممثلة الشابة كاترينا كيف.

هما الحبيبان اللذين غالباً ما كانا ينكران أي علاقة غراميّة تربطهما، يُقال أنّهما لبسا خواتم الخطوبة في العاصمة البريطانية، لندن في 30 ديسمبر الفائت، وسط حضور عائلتيْ كل منهما.

ومن الجدير ذكره أنّ الشائعات حولهما بدأت تحوم في الأفق بعد أن تعاونا سوياً في فيلم Ajab Prem Ki Ghazab Kahani للمخرج راجكومار سانتوشي، وأيضاً في Rajneeti للمخرج براكاش جها.

ولم تكثر هذه الأخبار سوى عندما التقطتهما الكاميرات خلال رحلة في إسبانيا، وعلى الرغم من أنّهما حاولا التكتّم عن هذا الموضوع وتفادي المصوّرين، إلّا أنّ محاولاتهما باءت كلّها بالفشل.

والموضوع كلّه لا يتوقف عند هذا الحدّ فحسب، إذ أنّه ووفقاً لبعض المصادر المقرّبة من الحبيبين، لقد انتقل رانبير وكاترينا للعيش سوياً في منزلهما الجديد، الذي استأجراه في شارع كارتر في باندرا، مقابل البحر، وهما الآن يقومان بتزيينه وفرشه.

ومما لا شك فيه أنّ بانتقالهما للعيش معاً، يقومان بتعزيز علاقتهما ورفعها إلى مستوىً أكثر جدية وثباتاً، ليقيما تحت سقفٍ واحد كأي إمرأة ورجل.

ومن الجدير ذكره أنّ كابور وكيف كانا قد نظّما مؤخراً حفلة منزليّة للعائلة والمقرّبين، وفي الوقت الذي التقطته عدسات الكاميرا وهو مع أصدقائه، كأرجون كابور وأبهيشاك باتشان وآيشواريا راي ، كانت كيف تحاول قدر الإمكان التخفي والإختباء منها.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك