الرئيسية
مشاهير
ممثلات مصريات
ممثلات كويتيات
ممثلات سعوديات
ممثلات هنديات
ممثلات سوريات
مشاهير كرة القدم
افلام
افلام عربية
افلام مصرية
افلام هندية
افلام اجنبية
موسيقى
أخبار
فيديو كليب
أغاني
اغاني عربية
اغاني عراقية
اغاني هندية
اغاني اجنبية
اغاني طرب
اغاني سعودية
نجوم ودراما تركية
مسلسلات تركية
اغاني تركية
افلام تركية
برامج تلفزيونية
مسلسلات
اكس فاكتور 2
ستار اكاديمي 12
بوليوود
مسلسلات خليجية
مسلسلات اجنبية
مسلسلات سورية
مسلسلات هندية
مسلسلات كويتية
ارب كاستينغ 2
صباح الخير يا عرب
ارب ايدول 4
ذا فويس كيدز 2
صور
فيديو
مسلسلات رمضان

خطيبة Prince Harry في مأزق: أرسلت له صورة فاضحة لكن تم تسريبها في الاعلام؟

خبرٌ حام في الأفق بالتزامن مع تحضيرات زفافهما.

هما الحبيبان اللذان تنتظر الصحافة برمّتها يوم زواجهما والنهار الذي سيدخلان في إطاره القفص الذهبي، حبيبان فاجآ العالم بأسره يوم أعلنا عن خطوبتهما على الرغم من اختلافاتهما الدفينة الكثيرة بخاصة على صعيد المهنة والأصل والجذور والعائلة، هما شخصان بدآ يحضّران ليومهما المنشود منذ أشهر عسى أن يغدو حديث الساعة والموسم لأيامٍ وأيّامٍ، كيف لا وهما الأمير هاري وميغان ماركل اللذان تحدّيا التقاليد التي تعترف بها العائلة البريطانية المالكة والأعراف التي تنص عليها دولة بريطانيا العظمة الكبرى، هو ذلك الأمير الذي وقف في وجه جدّته المكلة البزابيث الثانية واستطاع إقناعها بحبيبته التي تعمل كممثلةٍ سبق أن أطلّت في الكثير من المشاهد المثيرة والإباحية خلال مشوارها ومسيرتها.

عروسٌ نالت رضى تلك العائلة وأحبّها أهل الصحافة والإعلام كلّهم من دون استثناء بخاصة وأنّ حبّها للأمير لم يأتِ لمصلحةٍ معيّنة أو لغايةٍ محدّدة، عروسٌ كان من البديهي أن تطالها الإشاعات من هنا وهناك وأن تنال منها الأخبار المنافية للحقيقة والواقع لتشويه صورتها واسمها وبالتالي المكانة التي ستتّسم بها بدءاً من شهر مايو المقبل أي عندما تصبح زوجة الأمير هاري رسمياً وقانونياً وشرعياً، أخبار وإشاعات ها قد عاد بعضها اليوم إلى الواجهة مجدداً ومجدداً وتمحور هذه المرّة حول صورةٍ لها قيل أنّها أطلّت فيها عارية الصدر وأنّ الروّاد والنشطاء استطاعوا إيجادها والتداول بها.

حقيقةٌ أم إشاعة؟ هذا السؤال الذي يسعى الجميع إلى معرفته بعد أن قيل أنّ ميغان هي التي أرسلت صورتها الإباحيّة تلك إلى خطيبها والتي يُشاع أنّها تضع فيها قلادةً سبق للأخير أن أهداها إيّاها، صورةٌ سارع المتحدّثون باسم قصر كنسينغتون في لندن إلى إنكار حقيقتها والتنويه بأنّ تلك اللقطة معدّلة عبر برنامج الفوتوشوب ولا صلة لها بالواقع أو بالحقيقة، ومن غير المعلوم حتّى الساعة ما إذا سيسارع الثنائي المميّز إلى رفع دعوى قضائيّة ضد الموقع الذي كان المسؤول الأوّل عن نشر هكذا صورةٍ خيالية.

ولربّما من البديهي والطبيعي جداً اليوم أن يغدو شقيق الأمير وليام وزوجته المستقبلية رهناً للقيل والقال مع اقتراب يوم زواجهما، زواجٌ بدأت تفاصيله تنتشر وتجتاح الإنترنت بدءاً من بطاقات الدعوات التي قيل أنّها أُنجزت بماء الذهب وتم إرسالها إلى حوالى 600 شخص، حفلٌ سيُقام في 19 مايو في قصر ويندسور يُزعم بأنّه لن يشارك فيه سوى شخصيّات مقرّبة جداً من العروسيْن باختلاف ما حصل في زفاف الأمير وليام وكيت ميدلتون.

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك