خليجي أغوى مريم اوزرلي بالمال فضعفت أمامه

وماذا قالت عن علاقتها بـ باسل ألزارو؟

كشفت الفنّانة مريم اوزرلي المشهور بـ "السلطانة هويام" لدى الجمهور العربي مؤخراً خلال مقابلة مع إحدى الصّحف التركية، أنّها عادةً لا تجني الكثير من المال عندما اتذهب إلى دبي، والمرّة التي كسبت فيها مبلغ من المال كانت عندما قبلت دعوة أحد الرجّال الخليجيين على العشاء. وأشارت في هذا السّياق إلى أنّ العديد من الرّجال الأثرياء يدفعون الأوال لكي يتناولون العشاء مع المشاهير وهي وافقت على ذلك.

لكنّها أكّدت أنّها بعد ذلك، قامت بالترّع بهذا المبلغ، وإذا ما تمّ عرض عليها الأمر نفسه مرّة أخرى لن توافق، وفي حال حصل ذلك ستقوم بالتبرّع به لإحدى الجهات والمؤسّسات الخيريّة. وعن سبب ذلك، قالت أنّها لديها مبادئ ومعتقدات خاصّة بها، ولن تقبل أبداً بالصّرف على نفسها إلاّ من المال الذي تكسبه من عملها الشّخصي.

أمّا عن علاقتها بالمذيع والممثّل المعروف باسل ألزارو، رفضت اوزرلي الحديث عن هذا الموضوع، ومع إصرار الصّحافي الذي قال لها أنّه يعلم بارتباطهما عاطفياً، قالت ضاحكة أنّها لن تجيب أبداً عن أيّ سؤال بهذا الخصوص، طالبةً منه عدم الضّغط عليها. وشوهد ألزارو مع الفنّانة التركية منذ مدّة معها وهما يدخلان إلى الفندق حيث التُقطت لهما الصّور، وسبق وأجابت عن طبيعة علاقتها به مثيرة بجوابها الشكوك أكثر، فيما أكّد الممثّل الشاب بدوره من قبل عدم صحّة هذه الأخبار.

وكان آخر من ارتبطت به النّجمة المعروفة التي سعت الى الانتحار من قبل، هو رجل الأعمال ألب أوزجان الذي انفصلت عنه منذ أكثر من سنة. وقد ارتبط أوزجان مؤخراً بعارضة الأزياء الهولندية ستيفاني فان أريندونك، التي ننشر لكم صورتها، حيث تشبه "السطانة هويام" كثيراً.

وفي إطا آخر، أكّدت الممثلة الشقراء التي أبهرت جمهورها بإطلالتها الأخيرة، أنّها ترغب بإنجاب طفل ثان بعد حوالي السنتين، أيّ عندما تبل إبنتها لارا، 6 سنوات مشيرة إلى أنّها تحدّث بهذا الأمر مع والدتها. لكنّها في الوقت نفسه قالت أنّ هذا الطفل لن تنجبه إلاّ بعد عقد زواج رسمي.

من ناحية ثانية، نشير إلى أنّ فيلم "جنكيز رجائي" الذي تقوم ببطولته مريم قد بدأ عرضه في صالات السّينما التركية منذ حوالي الأسبوعين. وقد لفتت الأنظار إليها وسحرت الحاضرين في افتتاح الفيلم الذي أقيم في سينما ماكسdموم-كانيون، مرتديةً فستاناً أبيض طويل. ويُشارك في البطولة إلى جانبها الفنّانة كينان أميرزالي أوغلو،هالوك بيلغينير وغيرهم...

إشتركوا في Mashaheeri عبر فيس بوك